• عدد المراجعات :
  • 3762
  • 2/10/2014
  • تاريخ :

هل ينتفع الأموات بدعاء الأحياء وزيارتهم لهم؟

مرگ

ما هى الادلة النقلية (قرآن ورواية)على انتفاع الاموات بعمل الاحياء

لقد ورد في جملة من الروايات الشريفة انتفاع الأموات بعمل الأحياء , كما جاء عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) قوله: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلاّ من ثلاثة: إلاّ من صدقة جارية , أو علم يفنتفع به , أو ولد صالح يدعو له) (أنظر: صحيح مسلم 5: 73 باب وصول ثواب الصدقات إلى الميت من كتاب الهبات).

وأيضاً روى مسلم بسنده عن جرير بن عبد الله , قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) : (من سنَّ في الإسلام سنّة حسنة فعمل بها بعده كتب له مثل أجر من عمل بها ولا ينقص من أجورهم شيء, ومن سنَّ في الإسلام سنّة سيئة فعمل بها بعده كتب عليه مثل وزر من عمل بها ولا ينتقص من أوزراهم شيء). (صحيح مسلم 8: 61 باب ((من سنَّ سنّة حسنة أو سيئة من كتاب العلم)) ).

فإنّك تجد من خلال هذين الحديثين المرويين في صحيح مسلم انتفاع الميت بدعاء ولده الصالح , وأيضاً انتفاعه بعمل من يعمل بسنّته الحسنة من بعده.

ولعلّه يمكن استفادة انتفاع الميت بدعاء الأحياء وعملهم له من قوله تعالى: (( وَالَّذينَ جَاءوا من بَعدهم يَقولونَ رَبَّنَا اغفر لَنَا وَلإخوَاننَا الَّذينَ سَبَقونَا بالأيمَان وَلا تَجعَل في قلوبنَا غلّاً للَّذينَ آمَنوا رَبَّنَا إنَّكَ رَۆوفٌ رَحيمٌ )) (الحشر:10) .. إذ لو لم يكن انتفاع السابقين بدعاء التابعين مفيداً فما معنى نقله سبحانه هذا الدعاء عنهم؟!

وأيضاً هناك جملة من الروايات يستفاد منها انتفاع الميت بعمل الحي, نذكر منها:

1- أخرج مسلم, عن عائشة: أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قال: (من مات وعليه صيام صام عنه وليه) (صحيح مسلم 3: 155, باب قضاء الصيام عن الميت).

2- وأخرج أيضاً عن ابن عباس, قال: جاء رجل إلى النبي (صلّى الله عليه وآله) قال: يا رسول الله إنّ أمّي ماتت وعليها صوم شهر أفاقضي عنها, قال: (نعم, فدين الله أحق أن يقضى). (المصدر السابق).

3- وعن النسائي في السنن: روى سعد بن عبادة, أنّه قال لرسول الله (صلّى الله عليه وآله): إنّ أمي ماتت وعليها نذر أفيجزي عنها أن أعتق عنها؟ قال: (اعتق عن أمّك) (سنن النسائي 6: 253 باب فضل الصدقة على الميت).

وهناك روايات أخرى كثيرة تجدها في الأبواب المشار إليها في المصادر المذكورة أعلاه وغيرها.

وقد أوردنا روايات القوم ليعلم الإتفاق بين المسلمين في هذه المسألة. وأمّا بالنسبة لمصادر الحديث عن الإمامية، فقد حفلت بالكثير من الروايات الدالة على انتفاع الميت بعمل الحي، ويمكنكم مراجعتها في (الكافي للكليني 3: 227/ باب زيارة القبور وأنظروا انتفاع الميت بالزيارة والدعاء له) وأيضاً (من لا يحضره الفقيه/ للشيخ الصدوق 1: 183) ولاحظوا الأحاديث الواردة عن أئمّة أهل البيت (عليهم السلام) في انتفاع الميت بالصلاة والصوم والقربات التي تهدى إليه.

وأمّا بالنسبة إلى الاستئجار في النيابة عن الميت، فهو جائز، وقد تناولته الرسائل العملية للفقهاء في أبواب خاصة ويمكنكم مراجعة المواضع الفقهية للفقهاء الأحياء لتأخذوا الأحكام عنها .


الإنسان والتكليف

هل حكم الولي مُلزم لغير مُقلديه؟

صلاة الجماعة وشرائـطها

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)