• عدد المراجعات :
  • 361
  • 1/21/2014
  • تاريخ :

واقعة الطف في عمل سينمائي عراقي سوري ايراني مشترك

واقعة الطف في عمل سينمائي

يبدأ الفيلم بوفاة معاوية بن أبي سفيان وينتهي بمأساة أستشهاد الحسين (ع)، مدة الفيلم ساعتين ونصف ..

تم الأنتهاء من أضخم مشروع سينمائي أيراني يجسد ملحمة عاشوراء في فيلم سينمائي بمواصفات عالمية، الفيلم من أخراج وسيناريو الفنان الأيراني القدير أحمد رضا درويش، عنوانه الفارسي: روز رستاخيز (يوم القيامة)، والاسم العربي والانكليزي: الحرية وسيتم تسويقه بثلاث لغات هي الفارسية والعربية والانكليزية، الميزانية المعلنة عن تكلفة الفيلم تزيد عن خمسة مليون دولار رغم أن بعض التقارير أشارت الى ميزانية مفتوحة لأنتاجه, وقد قضى درويش ثلاث سنوات في اجراء البحوث التاريخية وكتابة السيناريو ونحو سنة في تصويره في مدن ايرانية عدة من بينها بم وشاهرود وشهداد ورباط كريم وطهران، يقول درويش في حديث خاص لموقع آي فيلم "انتاج فيلم عن واقعة كربلاء كان دائما واحدة من امنيات اهل السينما في ايران.

فمثل هذا العمل هو قطرة في بحر العبر من استشهاد الامام الحسين بن علي عليهما السلام".

يبدأ الفيلم بوفاة معاوية بن أبي سفيان وينتهي بمأساة أستشهاد الحسين (ع)، مدة الفيلم ساعتين ونصف، تم أنجاز مهام مابعد التصوير (مونتاج، موسيقى تصويرية ومكساج، المۆثرات الخاصة) في لندن، حيث أتم المونتاج المونتير البريطاني الهندي طارق أنور والذي رشح للأوسكارعن مونتاج فيلم خطاب الملك، كما أنجز الموسيقى التصويرية الموسيقار البريطاني أستيفان وار برك الحاصل على الأوسكار عن فيلم شكسبير عاشقاً من الجدير بالذكر أن بعض الفنانين العرب شاركوا في هذا العمل الكبير منهم الفنان السوري الكبير جمال سليمان والعراقي جواد الشكرجي، وقد يعد الفلم من اضخم الاعمال الاسلامي التي ستنتشر على نطاق عالمي بعد فيلم الرسالة.

المصدر:شبكة تابناك الاخبارية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)