• عدد المراجعات :
  • 447
  • 12/30/2013
  • تاريخ :

ايران تنتهي من أضخم مشروع سينمائي يجسد ملحمة عاشوراء

فلم رستاخیز

تم الانتهاء من أضخم مشروع سينمائي ايراني يجسد ملحمة عاشوراء في فيلم سينمائي بمواصفات عالمية بتکلفة 5 ملايين دولار.

 الفيلم من اخراج وسيناريو الفنان الايراني القدير أحمد رضا درويش، عنوانه الفارسي: "روز رستاخيز (آخر يوم)"، والاسم العربي والانکليزي: "الحرية" وسيتم تسويقه بثلاث لغات هي الفارسية والعربية والانکليزية.

وقد قضى درويش ثلاث سنوات في اجراء البحوث التاريخية وکتابة السيناريو ونحو سنة في تصويره في مدن ايرانية عدة من بينها "بم وشاهرود وشهداد ورباط کريم وطهران".

ويقول درويش: انتاج فيلم عن واقعة کربلاء کان دائما واحدة من امنيات اهل السينما في ايران. فمثل هذا العمل هو قطرة في بحر العبر من استشهاد الامام الحسين بن علي(ع).

ويبدأ الفيلم بموت معاوية بن أبي سفيان وينتهي بمأساة أستشهاد الامام الحسين (ع)، مدة الفيلم ساعتين ونصف، تم انجاز مهام مابعد التصوير (مونتاج، موسيقى تصويرية ومکساج، المۆثرات الخاصة) في لندن، حيث أتم المونتاج المونتير البريطاني الهندي طارق أنور والذي رشح للأوسکارعن مونتاج فيلم (خطاب الملک)، کما أنجز الموسيقى التصويرية الموسيقار البريطاني (أستيفان وار برک) الحاصل على الأوسکار عن فيلم (شکسبير عاشقاً).

الجدير بالذکر أن بعض الفنانين العرب شارکوا في هذا العمل الکبير منهم الفنان السوري جمال سليمان والعراقي جواد الشکرجي.

المصدر: براثا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)