• عدد المراجعات :
  • 298
  • 12/28/2013
  • تاريخ :

'اليونيسيف' تطلق أکبر نداء في تاريخها لمساعدة الأطفال السوريين

الأطفال السوریین

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة 'اليونيسيف' أکبر نداء في تاريخها لإنقاذ الأطفال السوريين.

وقالت المنظمة، في بيان صحفي، نشرته على موقعها الإلکتروني، إنها "تحتاج إلى 835 مليون دولار خلال عام 2014 لتمويل جهود الاستجابة للاحتياجات الملحة للأطفال المتضررين من الأزمة السورية"، لافتة إلى أن "المبلغ المطلوب يزيد بنسبة 77% عن العام الماضي، ويعد أکبر مبلغ تطلبه المنظمة من المانحين خلال تاريخها".

وقدرت "اليونيسيف" عدد الأطفال المحتاجين للمساعدات الإنسانية داخل سوريا بأربعة ملايين، إضافة لأکثر من مليون طفل لجأوا إلى الدول المجاورة. وتغطي خطة المساعدات احتياجات سوريا وخمس دول مجاورة، هي لبنان والأردن وترکيا والعراق ومصر في عام 2014 بميزانية إجمالية تقدر بـ6.5 مليار دولار أميرکي. وتتوقع "اليونيسيف" أن يستمر الصراع والعنف وتشريد المدنيين والتدهور الاقتصادي في سوريا خلال عام 2014.

وقالت نائبة المدير التنفيذي لليونيسيف، يوکا براندت خلال إطلاق هذا النداء في جنيف، إن 14 مليون طفل متضررون في الوقت الراهن من ثلاث أزمات کبرى في جميع أنحاء العالم، في کل من سوريا، وجمهورية إفريقيا الوسطى والفلبين.

وأضافت براندت: "يشکل الأطفال السوريون أکثر من ثلث هذا الرقم، ويواجه العديد منهم شتاء قاسياً. يجب أن يکون الأطفال في صميم الاستجابة الإنسانية العالمية في عام 2014، والتي تشمل العمل على القضاء على شلل الأطفال في سوريا وضمان تعليمهم".

وسوف تستخدم "اليونيسيف" الأموال التي تم جمعها لعام 2014، في تطعيم 25 مليون طفل على الأقل ضد الأمراض مثل شلل الأطفال، وتوفير التعليم لما يقرب من 4.5 مليون طفل، وحصول 11 مليون سوري على المياه النظيفة، ودعم أکثر من 2 مليون طفل من خلال تدخلات حماية الطفل مثل دعم التعامل مع الصدمات النفسية.

المصدر: قدس أونلاين

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)