• عدد المراجعات :
  • 306
  • 12/15/2013
  • تاريخ :

الإسلام، اکثر دين انتشارا في أميرکا بعد المسيحية

کشف صحيفة الواشنطن بوست، الجمعة، إن الإسلام هو الدين الأکثر انتشاراً بعد المسيحية في الولايات المتحدة، معتبرة أن الدين يعد مسألة مهمة في أميرکا ويلعب دوراً أساسياً فى تأسيس البلاد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، أن "الدين يۆثر على الحکومات المحلية بطرق أقل إثارة، فحوالي 21 ولاية على سبيل المثال، تطلب شرکات التأمين وفقاً لقانون الرعاية الصحية الفيدرالي تقديم إعفاءات من تغطية وسائل منع الحمل لأرباب العمل الذين يعترضون على أسس دينية أو غير ذلک، کما أن 13 ولاية أخرى حظرت الإجهاض في السنوات الأخيرة، وکان الدافع وراء ذلک إلى حد کبير هو الآراء الدينية حول بداية الحياة".

وأضافت أن "الإسلام هو أکبر دين غير مسيحي في أميرکا، موجود في 20 ولاية أغلبها في غرب الوسط وفي الجنوب، وکانت البوذية أکبر دين غير مسيحي في 13 ولاية، واليهودية في 15 ولاية أغلبها في الشمال الشرقي، والهندوسية في ولايتين فقط، بينما کانت البهائية أکبر ديانة غير مسيحية في کاليفورنيا الجنوبية".

المصدر: واشنطن بوست

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)