• عدد المراجعات :
  • 7375
  • 3/11/2013
  • تاريخ :

الكرامة هي محور لحقوق الإنسان

القانون

لاشك أن هناك علاقة وثيقة بين كرامة الإنسان وحقوقه  فالحقوق مۆسسة على الكرامة والكرامة إنما تحفظ بحفظ الحقوق وأن أي مساس بالحقوق هو مساس بالكرامة.

والكرامة كما هي مقدسة فالحقوق أيضا مقدسة وبالتالي لا يسمح النيل منها بالتقصير عن أدائها بل لا يسمح حتى للفرد التفريط بها فضلا عن تضييعها لأن هذه الحقوق هي التي تصعد به في سلم تكامل كرامته والتي تحقق الهدف من وجوده.

 وهذه بعض حقوق الإنسان المهمة  : -

1 : - حق الحياة

روح الإنسان لا يملكها إلا خالقها سبحانه وتعالى ولا يجوز حتى للفرد نفسه أن يعتدي على حياته بان يعرض نفسه للهلاك ( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله بكم رحيما ) النساء  29

فضلا عن اعتداء الآخرين عليه ومن أروع النصوص في تصوير عظمة هذا الحق أن القرآن الكريم يجعل الاعتداء على الفرد بالقتل هو اعتداء على البشرية جمعاء والمحافظة على حياته هو محافظة على البشرية جمعاء قال تعالى : - ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ) المائدة 32

وهذا هو حق الجميع بلا فرق بين إنسان وآخر حيث لم تحدد الآية الشريف نفسا معينة بل كل نفس هي تمثل كل النفوس الإنسانية ولذلك نقول أنه من الاستهتار بكرامة الإنسان والمقدسات الإلهية هي الجرائم الوحشية والتي ترتكب باسم الدين في عالمنا المعاصر وشوهوا الدين بذلك عندما صوروه بأنه دين إرهابي بينما نقرأ في سيرة نبي الرحمة ( ص ) أنه كان ينهى وفي أجواء الحرب عن التعرض للزرع والشيخ الكبير والطفل والمرأة والهارب من المعركة ورغم أن النبي (ص) حدثت في أيام دعوته 83 بين معركة وغزوة وسرية إلا أن المۆرخين أحصوا 1400 قتيل فقط من المسلمين والمشركين والمنافقين وهذا يدل على اهتمام الإسلام بالإنسان وحقه في الحياة.

2 : - الحرية

وهي من الحقوق الجوهرية للإنسان فلا يجبر على عبادة أي مخلوق مثله لأنه ارفع من أن يعبد غير الله  وهو يملك كامل التحرر من أي عبادة سوى عبادة الواهب للكرامة وهو الله تعالى بل وليس من حق الإنسان أن يقبل العبودية لأي مخلوق  قال الإمام علي (ع) : - ( لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا )ونرى القرآن صريحا بأن الدين لا يعتنق بالقوة بل بالدليل والبرهان إذ يقول سبحانه وتعالى ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويۆمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ) ويقول مخاطبا نبيه الأعظم محمد (ص) : -  ( فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر ) الغاشية  21 -  22

3 : - العيش الكريم

من قوله تعالى ( ورزقناهم من الطيبات ) نعرف أن  من الحقوق الأساسية للإنسان الحياة المادية الكريمة من خلال توفير فرص العمل ليهنأ هو وعائلته بحياة تكفه عن سۆال الناس بل وتتساوى حياته الاقتصادية بمتوسط حياة الآخرين ومن عجز عن العمل تأتي مسۆولية الدولة بدعمه ماديا من ميزانيتها حفاظا على كرامته وكما أشار الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس ) في كتابه الشهير اقتصادنا ذلك قال (قدس ) ص 633 ( ويجب على الدولة أن تشبع الحاجات الأساسية للفرد من غذاء ومسكن ولباس وأن يكون إشباعها لهذه الحاجات من الناحية النوعية والكمية في مستوى الكفاية بالنسبة إلى ظروف المجتمع الإسلامي كما يجب على الدولة إشباع غير الحاجات الأساسية من ساير الحاجات التي تدخل في مفهوم المجتمع الإسلامي من الكفاية تبعا لمدى ارتفاع مستوى المعيشة فيه ).

وهذا الحق ليس خاصا بالفرد المسلم بل يعم غير المسلم أيضا كما أكد عليه الشهيد ( قدس ) في نفس الكتاب وقال ص 637 : ( وقد أفتى بعض الفقهاء كالشيخ الحر بأن ضمان الدولة لا يختص بالمسلم فالذي يعيش في كنف الدولة الإسلامية إذا كبر وعجز عن الكسب كانت نفقته من بيت المال وقد نقل الشيخ الحر حديثا عن الإمام علي (ع) انه مر بشيخ مكفوف يسأل فقال أمير المۆمنين (ع) ما هذا ؟ فقيل له : يا أمير المۆمنين انه نصراني فقال الإمام (ع) استعملتموه حتى إذا كبر وعجز منعتموه  أنفقوا عليه من بيت المال ) وهذا يدل على اهتمام الإسلام بكرامة الإنسان حتى في الأمور المادية.

4 : - حق المعرفة والتعلم

وهو من الحقوق الراجعة إلى تكريم الإنسان بالعقل حيث لا يتنعم الإنسان بهذه النعمة إلا إذا كانت في نمو وتطور وبذلك يتكامل الإنسان وتتكامل كرامته وأشار القرآن إلى ذلك بقوله تعالى : - ( والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون )  النحل 78.

وقد أشار القرآن الكريم إلى حق الاكتشاف حتى في الفضاء كم يظهر من قوله تعالى : -( يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فا نفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ) الرحمن 33   

فمن حق الإنسان التفكير بالإبداع والاكتشاف ومن حقه أن تتاح له فرص التعلم في كل مجالات المعرفة وحتى يۆدي دوره في خلافته لله في الأرض باعمارها وتتاح له فرصة الانتفاع بما سخره الله له في السموات والأرض وليس من حق أي احد أو قوة أن يمنع أي احد أو دولة أخرى من التطور العلمي والصناعي والتكنولوجي ومما يعارض كرامة الإنسان احتكار بعض الدول الكبرى امتلاك هذا التطور وحرمان الآخرين منه مثل ما تقوم به الدول الكبرى من الضغوطات على الجمهورية الإسلامية بسبب تقدمها التكنولوجي والنووي السلمي فهي تريد أن تحرم الشعب الإيراني من هذا الحق الإنساني حتى لا يستقل علميا وصناعيا وحضاريا .

5 : - احترام الكرامة الإنسانية

وهذا مما يعزز كرامة الإنسان في نفسه ويشعره بالانتماء إلى موجود واحد اسمه الإنسان فاحترام الآخرين هو احترام لنفس الإنسانية والتي يمثلها كل فرد منها وقد نهى الله تعالى عن كل ما يخدش هذه الكرامة مثل الغيبة بقوله تعالى : -( ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ) الحجرات 12.

ومثل السخرية( لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ) الحجرات  11.

ونرى تأكيدا في القرآن الكريم على احترام الإنسان مع غض النظر عن انتمائه الديني أو غير الديني حيث يقول الله تعالى : - ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي انزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون  ) العنكبوت  46.

وقال تعالى : - (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم ) الممتحنة  8.

6 : - العدالة

وهذه من الحقوق الاجتماعية والتي تعني مساواة الجميع أمام القوانين فالحقوق تعطى للجميع دون تمييز والعدالة تطبق على الجميع دون محاباة لأحد وقد ذكر الٌقرآن الكريم أن من الأهداف الكبرى لإرسال الرسل هو هدف إقامة العدل في المجتمعات البشرية والملاحظ أن الآيات التي وردت في القرآن الكريم والتي تتناول العدالة الاجتماعية تذكر العدالة بين الناس عموما ومطلق الناس دون تخصيص بالمۆمنين او المسلمين قال تعالى : ( إن الله يأمركم أن تۆدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل )النساء  58.

و قال تعالى : ( لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط  )  الحديد 25.

ولأهمية هذا الحق للإنسان أكد الإسلام عليه حتى مع العدو بقوله تعالى ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى )المائدة 8.


 الكرامة في القرآن الكريم

الحياة الكريمة حق انساني

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)