• عدد المراجعات :
  • 5702
  • 3/11/2013
  • تاريخ :

فن المينا

فن المينا

هناك تعاريف مختلفه لفن اعمال المينا احدها تعريف الاستاذ معين في كتابه الثقافه اللغويه : المينا ماده من غراء الزجاج شفافة تضاف الى السيراميك والمعادن من اجل الحفاظ علي الوانها ونقوشها ورسومها. ويعتبرها البعض فن التراب والنار لكنه تعريف خاطئ لان هذا التعريف ينطبق علي الخزف لاعلى فن النقش بالميناء ويمكن القول بان فن المينا هو فن الحب والنار .

فن المينا

يعود قدم هذا الفن استنادا لبعض المۆلفات الى 1500 عام قبل ميلاد السيد المسيح ويعيد البروفيسور آرثور الهام بوب قدم هذا الفن في ايران الى الالف الاول قبل الميلاد ، غير انه بلغ ذروته خلال العهد السلجوقي والعهد الصفوي.

اصفهان هي المدينه الوحيده في ايران التي تشتهر بهذا الفن ، الهيكل الاساس لاواني المينا هو من النحاس الخاص وبعد ان يطلي بالغراء مرتين الى ثلاث مرات ( في كل مره توضع بدرجة حراره بين 600 - 700 درجه مئويه ) فتصبح جاهزة للعمل عليها بالـنقوش والرسوم بعدها تعاد مرة اخرى الى الفرن وبنفس الدرجه الحراريه.

فن المينا

يوجد المينا علي انواع : المينا المنزلي – مينا الرسم (هو اكثر تداولا في الوقت الحاضر) المينا البارز المجسم – المينا المرصع – المينا المطعم .

خصوصيات المينا الجيد هي :

1. شفاف ولماع ومبهر .

2. يمكن غسله بالماء البارد او الحار ومع استعمال المطهرات دون ان يتغيير.

3. لاتۆثر عليه الحراره ولا النيران .

4. لايخدش بالسكاكين او الاشياء الحاده.

5. يقاوم الهواء والجفاف وتغييرات الطقس .

6. لا يتحطم عند وقوعه على الارض ، ومن المحتمل ان يثـلم ويمكن اصلاحه بسهوله .

للمينا اسماء وانواع مختلفه يمكن ان نذكر منها : الاسليمي – الختائي – الدجاج وختائي – الورد والدجاج – رسوم المباني والاثار التاريخيه – الاسليمي والختايي- الايات القرآنيه وابيات الشعر الفارسي وغير الفارسي ، رسوم الصيد ، وغيرها.

 

اعداد وترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان


 فن الزخرفة الإسلامي

الرسوم على الأواني الخزفية الإيرانية

المنمنمات..‌  فن‌ ايراني‌ عريق‌

مدارس‌ المنمنمات‌ الايرانية‌

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)