• عدد المراجعات :
  • 1880
  • 2/3/2013
  • تاريخ :

همسات في الإخلاص

قرآن کریم

من رحمة الله تعالى أنه يعطي الدنيا من يُحبُّ و يُبغض ، و لا يعطي الآخرة إلا من يحب .

اجعل مالك و ما تملك لخدمة دينك ، و لا تجعل دينك خادماً لمالك .

كنْ ورعاً في دين الله سبحانه ، و اعمل بالاحتياط ما وجدتَ إلى ذلك سبيلاً .

 إحذر أن تكون من الذين يأكلون الدنيا بالدين . . . . أي أنْ تفعلَ أو تقول شيئاً عن الدين. . . لتحصل على شيء من الدنيا تتبوۆُهُ ، و العياذ بالله تعالى .

لا يكن عزك بالدينار و الدولار ، بل بالله سبحانه و برسوله و المۆمنين .

 كن غيوراً لله تعالى و في الدين ، و إذا انتُهكت المحارمُ لا سمح الله ، و إذا اعتُديَ على المسلمين ، وإِذا عُصيَ الله في أرضه . . . . و لا تكن غيوراً لعصبيَّتك الحيوانية و تبعاً لهواك .

 حولَك قومٌ من أهل الجاه و (المسۆولية) مَنْ لو أطَعْتَهم عصيْت الله ، و لو عصَيْتَهم أطعتَ الله تعالى .

 فإن اتَّقيتَ الله عز وجل عصمك من فلان ، و لن يعصمك فلان من الله إنْ لم تَّتق .  

اعداد :سيد مرتضي محمدي


ما حجبه الله عنا كان أعظم!!

صديق في طريق الحج

وسام للحمار.... قصة فيها مغزى

الشيطان و فساد النية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)