• عدد المراجعات :
  • 4150
  • 1/20/2013
  • تاريخ :

الهواتف الذكية تزيل الحواجز وتقرب المسافات

الهواتف الذكية

الهواتف الذكية أصبحت اليوم وبحسب بعض المتخصصين من أهم الضروريات التي لايمكن الاستغناء عنها بسبب ما تقدمة من خدمات وميزات ووظائف يصعب تحديدها، حيث تسعى الشركات التكنولوجية الى توفير كل ما هو جديد بهدف إيجاد اكبر عدد من الزبائن والمستهلكين و السيطرة على الأسواق العالمية، وفي هذا الخصوص فقد أعلن الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة أن عدد مشتركي الهواتف المحمولة يضاهي تقريبا عدد سكان الأرض، حيث بلغ عدد المشتركين بنهاية عام 2011 نحو ستة مليارات. ويبلغ عدد سكان الأرض قرابة سبعة مليارات. وأوضح تقرير صادر عن الاتحاد أن عدد المشتركين في الصين وحدها يبلغ قرابة مليار مشترك. وقام التقرير، الذي يحمل عنوان "قياس مجتمع المعلومات 2012"، بدراسة 155 دولة، مع تقييم قدرتها على الوصول للمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات.

وقال الاتحاد، ومقره جنيف بسويسرا، إنه بحلول نهاية 2011 بلغ عدد مستخدمي الانترنت قرابة ملياري مستخدم. ويمثل عدد مستخدمي الانترنت في الدول المتقدمة 70 في المئة من السكان، وذلك مقابل 24 في المئة في الدول النامية، بحسب ما ذكره الاتحاد. كما أشار الاتحاد الدولي للاتصالات إلى أن عدد اشتراكات خدمة الانترنت السريعة (Broadband) المتنقلة بلغت ضعف اشتراكات الخدمة السريعة الثابتة عالميا.

الى جانب ذلك وخلال السنوات العشرة الأخيرة، شهدت الهواتف النقالة تغيرات جذرية، فبعد أن كانت مجرد أجهزة تستخدم لإجراء عمليات الاتصال، حلت هذه الهواتف محل الساعة، والكاميرا، وجهاز تحديد المواقع الجغرافية، والمنبه، والعديد من الأدوات الأخرى. ولكن، كيف ستبدو هذه الهواتف في المستقبل؟ إليكم ما يتخيله زميلانا ستيوارت سكوت كوران، وتيم لامب. وخلال السنوات الخمس المقبلة، ستنتهي حرب براءات الاختراع، ويبدو أن شركة أبل ستكون هي الفائزة في هذه المعركة، ولعل واحدا من أكبر انتصاراتها سيكون احتكارها للأجهزة ذات الخطوط المنحنية، ونتيجة لذلك، ستضطر باقي الشركات لاستخدام أشكال ذات زوايا في صناعة الهواتف النقالة.

أما بعد 15 عاما، أي حينما تصبح غوغل الرقم واحد في عالم التكنولوجيا، ستتحول الهواتف النقالة إلى نظارات يمكن ارتداۆها، كما أنها ستكون مزودة بواقع افتراضي، إذ ستقوم بتغذية المستخدم بمحتوى إعلاني مباشرة إلى الدماغ والبصر. وبعد 25 عاما، ستصاب جميع الشركات بهوس تصنيع الأجهزة بالغة الدقة، فتصبح الهواتف النقالة صغيرة الحجم جدا، وتستخدم لمرة واحدة فقط.

أما بعد 50 عاما، فسوف تعود الهواتف النقالة التي يمكن ارتداۆها، ولكن هذه المرة في شكل سوار يوضع على معصم اليد. ويتم تصنيع هذه الهواتف لتناسب حجم يد صاحبها تماما، وستحتوي على الخاصية ثلاثية الأبعاد، والتي تسمح لصاحب الهاتف النقال بالتحدث إلى أصدقائه وكأنه يجلس معهم. وتتغير حال التكنولوجيا بعد 75 عاما، إذ يتم تركيب رقاقة إلكترونية صغيرة في دماغ الإنسان، أما في عام 2112، تتدهور حالة الحضارة، بسبب التغيرات المناخية واختفاء الكثير من المصادر المتجددة. هذا الأمر قد يۆدي إلى عودة الاتصال البشري إلى ما كان عليه قبل آلاف السنين، وينحصر في إلقاء الأفراد الحجارة على بعضهم البعض للتواصل، ولكن عليكم الاطمئنان جميعا، فسيستمر الناس بالضحك والابتسام والتسلية.

هاتف وكتاب

في السياق ذاته كشف تقرير صدر مۆشرا عن تصميم لجهاز ذو وجهين، هاتف الذكي على وجهه الأول، وعلى وجهه الثاني "كتاب الكترونيا،" والذي يستخدم لتحميل الكتب عن طريق الإنترنت وقراءتها. وجاء في التقرير الذي نشر على مجلة تايم الأمريكية أن الجهاز الجديد يتميز بشاشة قطرها 4.3 انش، تشتخدم فيها تقنية "ال سي دي" فائقة الوضوح، بالإضافة الى معالج معلومات بسرعة 1.5 غيغاهيرتز. ويتميز الجهاز أيضا بذاكرة تخزينية سعتها 32 غيغابايت، حيث تعتبر هذه سعة كافية لتحميل الكتب على الجهاز بالإضافة الى وجود سعة للصور والملفات الأخرى المراد تخزينها على الجهاز.

تطبيقات جديدة

الى جانب اخر تسجل عمليات تحميل التطبيقات الخاصة بالأجهزة المحمولة ارتفاعا شديدا في العالم أجمع، لكن المستخدمين لا يزالون يترددون في دفع ثمن هذه التطبيقات ويختارون في تسع حالات من أصل عشر برنامجا مجانيا، على ما جاء في دراسة صدرت عن معهد "غارتنر". وبحسب تقديرات المعهد، من المرتقب تحميل 45,6 مليار تطبيق وبرنامج مصغر للأجهزة المحمولة هذه السنة من المتاجر الإلكترونية المخصصة لهذه الغاية، لتسجل عمليات التحميل ارتفاعا بنسبة 83 % بالمقارنة مع العام 2011. لكن 89 % من هذه التطبيقات سيكون مجانيا.

ومن المزمع تواصل هذا الارتفاع خلال السنوات المقبلة، لتشكل التطبيقات المجانية 93 % من عمليات التحميل المقدرة ب 309,606 مليارات عملية للعام 2016، وفق تقديرات معهد "غارتنر". وأفاد المعهد بأن السوق تتجه نحو تطبيقات مجانية أو رخيصة الكلفة، لافتا إلى ان غالبية التطبيقات المدفوعة الكلفة (90 %) والتي ستحمل هذا العام ستكلف أقل من ثلاثة دولارات.

المصدر: شبكة النبأ


الحوسبة السحابية... ميزة كثيرة المخاطر

الحواسب الهجينة... ظاهرة تغــزو المعـارض الدولية

كومبيوتر لوحي.. للكتابة والرسم وتدوين الملاحظات

كومبيوترات لوحية وهواتف بنظام تشغيل جديد بدل «ويندوز»

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)