• عدد المراجعات :
  • 4368
  • 12/25/2012
  • تاريخ :

 عاشوراء عند عرب ايران

عاشورا عند عرب ایران

تحتل المواكب في محافظة خوزستان مكانه مرموقة في المناطق التي يقطنها العرب حيث ان تجوال المواكب في الشوارع وزيارة الحسينيات والمساجد من الطقوس التي لاتنسى في خوزستان

الموكب هو مجموعة من الافراد التابعين لاحدى الحسينات او المساجد الذين يحملون الاعلام والتي تسمى البيرق ويسيرون في الشارع للذهاب الى حسينية او مسجد اخر.

يسير الموكب باتجاه الحسينية المقصودة وهم يضربون الطبول ويلطمون الصدور ويقرءون الاشعار العربية , يصطف الاهالى على اطراف الطرقات التي يسير منها الموكب ويشاركونهم العزاء ويسيرون معهم .

في بعض الاحيان يقوم الاهالي باستقبال المواكب المتوجهه الى الحسينيات والمساجد بالماء والشربت والشاي والخبز والجبن ليشاركوهم العزاء.

عاشورا

في الطريق يقف الموكب لدقائق امام المسجد او الحسينية التى في طريقة ويقومون بلطم الصدور وبهذا العمل يشاركون في عزاء الامام الحسين عليه السلام واصحابه الكرام , وهذا العمل يقوى اواصر الاخوة بينهم.

عندما يصل الموكب الى المقصد, يقوم مجموعة من افراد الحسينية او المسجد بالذهاب ولمسافة مئات الامتار لاستقبالهم ويشتركون معهم في العزاء , يقوم اصحاب الحسينية المقصودة بقراءة اشعار ترحب بالضيوف ومنها «اهلاً و سهلاً مرحبا بيکم جيتوا تعازونه الله يعازيکم» .

عاشورا

بعد ايام يقوم اصحاب الحسينية بالذهاب الى ضيوفهم ليشاركوهم العزاء في حسينتهم او مسجدهم.

المشي في المدينة

احدى العادات في خوزستان هو حركة جميع المواكب في المدينة باتجاه نقطة ومكان معين وذلك في الظهيرة من يوم العاشر من محرم الحرام فتكون بذلك المدينة كلها في حالت حزن وعزاء لان بعض المواكب تسير من مكان بعيد وهذا العمل يشابه المواكب في مدينة كربلاء المقدسة.

عاشورا

قراءة المقتل ظهر عاشوراء

من البرامج الثابتة في جميع الحسينيات والمساجد في المناطق العربية هي قراءة مقتل الامام الحسين عليه السلام حيث يقوم احد الافراء بسرد وقراءة وقائع كربلاء من الكتاب الذي يذكر جميع مجريات يوم عاشوراء وعندما يصل الى استشهاد الامام الحسين يقوم الحاضرين بلطم الصدور وترديد شعار "ابد والله ما ننسا حسينا".

عاشورا

 بعد ذلك يودي الحاضرين صلاة الظهر والعصر جماعة وبعد ذلك يتناول الجميع طعام الغذاء.

 

 

ترجمة واعداد : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان


طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)