• عدد المراجعات :
  • 2329
  • 10/29/2012
  • تاريخ :

أيا علّة الايجاد حار بك الفكر

علي ع

الشاعر علي الناشي الصغير ينظم في مدح أمير المۆمنين ( عليه السلام )

أيا علّة الايجاد حار بك الفكر ** وفي فهم معنى ذاتك التبس الأمر

وقد قال قوم فيك والستر دونهم ** بأنّك رب كيف لو كشف الستر

حباك إله العرش شطر صفاته ** رآك لها أهلاً وهذا هو الفخر

وكنت سفير الله للحق داعياً ** وكل الأنام الحق عندهم مر

ومنها :

بسيفك قامت للنبي محمد ** شريعته ثم استقام له الأمر

قطعت رۆوس المشركين بحدّه ** وكسرت أصناماً لتعظيمها خرّوا

وقد كان منهم مرحب وهو مرحب ** ومن ضرب الأحزاب أكفرهم عمرو

عن الله قد كنت المبلّغ في الورى ** جميع الذي قد قاله المصطفى الطهر

وكنت على العاصي عذاباً ونقمةً ** بسيفك تعلو قد أو قط أو نحر

وكنت لذي الإيمان حصناً ممنعاً ** وسوط عذاب للذي دينه الكفر

كلامك كالقرآن نور وحكمة ** وكل كلام كان في جنبه هذر

فلولاك ما كنّا لنعرف ربّنا ** وما كان للإسلام في مجلس ذكر

ولولاك ما صلّى مصل لربّنا ** ولا حج بيت الله زيد ولا عمرو

ينظم في مدح الإمام علي ( عليه السلام ) / 3

جعل الله بيته لعلي ** مولداً يا له علا لا يضاهى

لم يشاركه في الولادة فيه ** سيّد الرسل لا ولا أنبياها

علم الله شوقها لعلي ** علمه بالذي به من هواها

إذ تمنّت لقاءه وتمنّى ** فأراها حبيبه ورآها

ما ادعى مدع لذلك كلا ** من ترى في الورى يروم ادعاها

فاكتست مكّة بذاك افتخاراً ** وكذا المشعران بعد مناها

بل به الأرض قد علت إذ حوته ** فغدت أرضها مطاف سماها

أوما تنظر الكواكب ليلاً ** ونهاراً تطوف حول حماها

وإلى الحشر في الطواف عليه ** وبذاك الطواف دام بقاها


الشاعر علي الناشي الصغير ينظم في مدح أهل البيت ( عليهم السلام )

علي حباه الله شطر صفاته

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)