• عدد المراجعات :
  • 609
  • 10/28/2012
  • تاريخ :

الزيارة الجامعة الكبيرة- اصطفاء أهل البيت (عليهم السلام)

امام الهادی ع

عن موسى بن عمران النخعي قال : قلت لعلي بن محمد بن علي ابن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) : علمني ياابن رسول الله قولاً أقوله بليغاً  كاملاً إذا زرت واحداً منكم فقال(عليه السلام) :قل:

 

« السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ، وموضع الرسالة ، ومختلف الملائكة ، ومهبط الوحي ، ومعدن الرسالة، وخزان العلم ، ومنتهى الحلم ، واُصول الكرم، وقادة الاُمم، وأولياء النعم ، وعناصر الأبرار ، ودعائم الأخيار ، وساسة العباد ، وأركان البلاد ، وأبواب الايمان ، واُمناء الرحمن ، وسلالة النبيين، وصفوة المرسلين ، وعترة خيرة رب العالمين ، ورحمة الله وبركاته .»

وتعتبر هذه الزيارة من المصادر الفكرية المهمة ومن الوثائق التي نستل منها ملامح التصور السليم.

ولذا نشير الى بعض  ما جاء فيها من مفاهيم:

اصطفاء أهل البيت (عليهم السلام)

في المقطع الأوّل الذي بدأت به الزيارة حدّد الإمام(عليه السلام) المعاني التالية :

أ ـ ان الله اختص أهل البيت(عليهم السلام) بكرامته فجعلهم موضع الرسالة ومختلف الملائكة ومهبط الوحي.

ب ـ ان هذا الجعل الإلهي نابع من الصفات الكمالية التي يبلغون القمة فيها كالعلم والحلم والكرم والرحمة .

ج ـ إنّ أهل البيت(عليهم السلام) هم موضع الرسالة لأنّ الله قد اختارهم لمنصب القيادة العليا للبشرية فضلاً عن قيادة المسلمين .

 حركة أهل البيت (عليهم السلام)

وقال الإمام الهادي (عليه السلام) :

« السلام على ائمة الهدى ; ومصابيح الدجى ، وأعلام التقى ، وذوي النهى ، وأولي الحجى ، وكهف الورى ، وورثة الانبياء ، والمثل الاعلى ، والدعوة الحسنى ، وحجج الله على اهل الدنيا والآخرة والاولى ورحمة الله وبركاته ، السلام على محال معرفة الله ، ومساكن بركة الله ، ومعادن حكمة الله ، وحفظة سر الله ، وحملة كتاب الله ، واوصياء نبي الله ، وذرية رسول الله (صلى الله عليه وآله) ورحمة الله وبركاته.

السلام على الدعاة إلى الله ، والأدلاّء على مرضات الله ، والمستقرين في أمر الله ، والتامين في محبة الله والمخلصين في توحيد الله ، والمظهرين لأمر الله ونهيه وعباده المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون ورحمة الله وبركاته »  .

وقد دل هذا النصّ على ما يلي:

أ ـ في المسيرة البشرية ينفرز دائماً خطان هما خط الهدى وخط الضلالة ولكل من الخطّين قيادته،  وائمة أهل البيت هم ائمة الهدى اما غيرهم ممن يتصدى للإمامة مخالفاً لخطّ الهدى فهو من ائمة الضلال فلذلك لا يكون التلقي إلاّ منهم ولا يكون نهج التحرك إلاّ نهجهم .

ب ـ اما واقع الأئمة فهم ذوو العقول التامّة وكهف الورى وورثة الانبياء والمثل الاعلى والدعوة الحسنى التي يحتذى بها .

ج ـ ان حركة أهل البيت حركة اسلامية اصيلة ذات جذور ضاربة في الأعماق وهي استمرار المسيرة النبوية الراشدة وكل حركة تدّعي المنهج الديني أو الاصلاح الدنيوي ولا تسير على خطاهم فهي منحرفة . فأهل البيت(عليهم السلام) محل معرفة الله ، ومساكن بركته ، ومعادن حكمته ، وحفظة سره ، وحملة كتابه، وأوصياء نبيه .

 

د ـ إنّ الدعاة مظاهر اصالة أهل البيت في المسيرة الإلهية كما يلي:

1 ـ أنّهم الدعاة إلى الله والأدلاء على مرضاته .

2 ـ ويتميّزون بالثبات على أمر الله .

3 ـ كما يتميّزون بالحب التام لله .

4 ـ والاخلاص في التوحيد .

5 ـ والاظهار لشعائر الله من امره ونهيه .

6 ـ وعدم سبق الله بقول، والعمل بأمره . [1]

اعداد: سيد مرتضى محمدي

القسم العربي - تبيان

المصدر

[1] منهاج التحرّك عند الإمام الهادي


محاورات الإمام الهادي ( عليه السلام )

مواعظ الإمام الهادي ( عليه السلام )

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)