• عدد المراجعات :
  • 878
  • 10/18/2012
  • تاريخ :

وصايا الشهداء (الجزء السابع)

شهدا


أكد قائد الثورة الاسلامية الأمام الخامنه اي (دام ظله) في خطاباته مكررا هذه المقولة " يجب قراءة وصايا الشهداء و..." , ان هذا الكلام تم التأكيد عليه كذلك في خطابات الأمام الخميني (رحمة الله عليه) . نحن في هذا المجال نقوم بترجمة وصايا مئة شهيد ونعرضها على شكل حلقات تحت عنوان " وصايا الشهداء"


وصايا الشهيد حسين ترك

اطلب من الشعب المضحي ان يكون دائم الوجود في ساحات الوغى , ليعلم الاستكبار العالمي ان الشعب الايراني موجود في الساحة ولايسمح لهم ان يقوموا بايذاء الجمهورية الاسلامية. ليعلم الاستكبار نحن الشعب الايراني بقلبنا وارواحنا قبلنا الثورة وسندافع عنها بارواحنا . انا اطلب من الشعب ان لا يترك القائد وحيدا وان يقوم بتنفيذ جميع اوامره , اطلب من اخواتي ان يحافظوا على حجابهم ومن اخوتي ان يسيروا في طريق الشهادة والشهداء واطلب من ابي وامي اذا كان لابد من البكاء فاليكن لغربة ومظلومية الامام الحسين عليه السلام.

وصايا الشهيد نادر پوربندري

(كتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) (سوره البقرة ؛ آيه 216)

(وَ لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) سوره آل عمران ؛ آيه 169

وصايا الشهيد رحيم تركان

(مِنَ الْمُۆْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَ مِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَ مَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) سوره الاحزاب ؛ آيه 23.

انا اقسم بالله بأن سعادتي هي السير خلف خط الشهادة الذي خطه الامام الحسين عليه السلام والذي هو طريق شهداء الثورة الاسلامية .

ابي وامي الاعزاء اعلموا و اطمئنوا باني وضعت اقدامي في طريق ينتهي الى الامام بقية الله الاعظم , يجب على الانسان التحرر من هذه الدنيا التي مليئة بالصعاب والمشاق وان يسير في طريق الجهاد ويجب ان يكون الجهاد حسينيا , ايها الشعب المسلم عليكم بتقوى الله و السير خلف نهج ولاية الفقيه وما تعملوه يكون خالصا لله . عليكم الاخلاص في العمل وانشاء الله نكون في زمرة شهداء كربلاء وان نحشر مع الحسين عليه السلام .

في النهاية اطلب السماح من جميع الاصدقاء والاهل.

وصايا الشهيد محسن پورقاسمي

ان الذين لايعتقدون بولاية الفقية لايسمح لهم الحضور في تشيع جنازتي , ابلغوا سلامي الى القائد اب الايتام وقولوا لعوائل الشهداء اننا حتى اخر قطرة من دمائنا كنا في نضال الحق ضد الباطل . نعاهد الله ان نكون مع امامنا في جميع ساحات الوغى وان لانترك حسين (ع) زماننا , نعاهد الله ان لانفرغ المتاريس حتى يتم رفرفة علم  لااله الا الله في جميع انحاء العالم وان يتم تطبيق احكام الاسلام والقران فيها.

 

اعداد وترجمة : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي : تبيان


وصايا الشهداء ( الجزء الاول)

وصايا الشهداء ( الجزء الثاني)

وصايا الشهداء ( الجزء الثالث)

وصايا الشهداء ( الجزء الرابع)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)