• عدد المراجعات :
  • 693
  • 9/16/2012
  • تاريخ :

وزير الحرب الأميرکي: الفيلم المسيء للنبي محمد (ص) عدوان على الإسلام 

وزیر الحرب الأمیرکی


ابلغ وزير الحرب الأميرکي ليون بانيتا نظيره المصري عبد الفتاح السيسي رفضه للفيلم المسيء للنبي محمد (ص) واعتبره عدواناً على الإسلام.


وافادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن قناة المنار ان وزير الحرب الامريکي ليون بانيتا وصف خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الفيلم بالمقزز الذي لا يعبر إلا عن رأي من صنعه.

وقال ناطق بإسم القوات المسلحة المصرية إن بانيتا أکد أن الشعب الأميرکي وقياداته يحترمون جميع الأديان السماوية، خاصة الدين الإسلامي، وشدد على أهمية التصدي لمثل هذه الأفعال المسيئة للأديان.

وقال الناطق إن السيسي، أکد من جانبه على الرفض الکامل للإساءة للرسول الکريم، وطالب الولايات المتحدة الأميرکية بضرورة وضع ضوابط قانونية لمنع الإساءة للأديان السماوية.

ويذکر أن الجنود الأميرکيين قاموا باعتداءات متکررة على المقدسات الإسلامية في أفغانستان، وآخرها إحراق نسخ من القرآن الکريم في قاعدة باغرام الجوية، أوائل العام الحالي، ما ولد احتجاجات عنيفة في العديد من الدول الإسلامية تنديداً بهذا العمل المشين.

  

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)