• عدد المراجعات :
  • 661
  • 9/2/2012
  • تاريخ :

أحمدي نجاد: حركة عدم الانحياز طاقة مناسبة للدول المستقلة

الرئيس المنغولي و الایراني

احمدي نجاد خلال استقباله الرئيس المنغولي البغد رج تساخيا


قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد خلال مشاركته مساء السبت في الاجتماع المشترك للوفدين الايراني والمنغولي ان حركة عدم الانحياز تعتبر طاقة مناسبة للدول المستقلة داعيا الجميع الى المساعدة لمزيد من تفعيل هذه الطاقات لتحقيق اهداف الدول الاعضاء.


وأوضح الرئيس احمدي نجاد انه في الظروف التي يشهد العالم تغييرات اساسية فان على الدول والشعوب المستقلة ان تكون جنبا الى جنب لكي تترك تاثيرات علي التطورات المقبلة في العالم.

واشار الرئيس الايراني الى عدم وجود اي عائق او قيد امام تنمية العلاقات مع منغوليا وقال: من خلال الاستفادة من الامكانيات والطاقات ووجود ارادة بين مسۆولي البلدين سنشهد طفرة في العلاقات الايرانية المنغولية وان هذه العلاقات بامكانها ان تصبح قدوة في التعاون البناء في العالم.

من جانبه قال الرئيس المنغولي البغد رج تساخيا ان حركة عدم الانحياز تعتبر مجموعة قوية ومقتدرة على المستويين الدولي والسياسي وان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا الى دورها المهم في المنطقة والعالم بامكانها ان تزيد من سمو حركة عدم الانحياز خلال فترة رئاستها على الحركة.

وقد بحث الجانبان خلال الاجتماع موضوع تشكيل مجموعة مشتركة لاجراء دراسات تاريخية وتبادل الافكار والمعلومات التاريخية بين البلدين والتعاون في المجالات الاقتصادية والزراعية والثروة الحيوانية وتبادل التجارب في مجال الصناعة والمناجم والغاء التاشيرات لمسۆولي البلدين وتنمية العلاقات الثقافية والرياضية.

المصدر : وكالة ارنا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)