• عدد المراجعات :
  • 755
  • 8/26/2012
  • تاريخ :

صالحي: ايران حكومة وشعبا تكرس كل جهودها لانجاح قمة عدم الانحياز
وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي

صالحي يتحدث في افتتاح اعمال مۆتمر حركة عدم الانحياز


أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في افتتاح الاجتماعات التحضيرية للمۆتمر السادس عشر لدول عدم الانحياز ان ايران حكومة وشعبا تكرس كل جهودها لإنجاح أعمال قمة دول حركة عدم الانحياز في طهران.


وقال صالحي ان ايران عازمة على تقوية حركة عدم الانحياز واهدافها، لافتا الى الحاجة الى قرارات صارمة من كل المنظمات الدولية في قضايا الامن والسلام في العالم، مضيفاً أن سياسة الإرهاب والتهديد تتسبب في إهانة مكانة الأمم المتحدة المبنية على المصالح المشتركة، وأن السلام والامن هما من اولويات اهتمامنا لمحاربة الازمات في العالم.

واعتبر رأس الدبلوماسية الايرانية ان إدراة العالم يجب ان تشمل مواضيع مهمة وألا يتم تجاهل التحديات الامنية والبيئية والإقتصادية، كما اعتبر ان التصدي للتحديات الامنية والبيئية والإقتصادية يتطلب موقفا موحدا وشاملا من كافة الاطراف.

وقال صالحي انه يجب ان لا تستغل قضية حقوق الإنسان للضغط على الدول ونرفض تطبيقها بازدواجية وانتقائية، لافتا الى ان السلام الدائم والإدارة المشتركة للعالم موضوعان سيتم نقاشهما في اجتماعات عدم الإنحياز.

وشدد وزير الخارجية على أن ايران لا تريد المواجهة مع اي بلد وكل ما تطلبه هو حقها الشرعي ورفض المعايير المزدوجة، وشكر حركة عدم الانحياز على موقفها في الدفاع عن حق ايران في الاستفادة السلمية من الطاقة النووية.

وقال ان على حركة عدم الانحياز القيام بمنع كل انواع الاستعمار والتدخل الخارجي في شۆون البلدان، مشيرا الى التدخل الأجنبي واستغلاله للأحداث التي شهدتها دول المنطقة يتجاهل سيادة الشعوب.

وشجب صالحي كل اعمال العنف والقمع والقتل التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وأكد على دعم سياسة عادلة لتحقيق حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

وأوضح  ان السلام المستمر لن يتحقق في فلسطين الا بإنهاء القتل والتشريد والاحتلال وعودة اللاجئين، واعتبر ان الكيان الصهيوني يمثل الإرهاب الدولي.

وشجب وزير الخارجية الايراني كل تدخل في شۆون الدول بذريعة مكافحة الإرهاب وقال ان حركة عدم الانحياز تحارب الارهاب المدعوم غربيا، مۆكدا على القيام بمنع كل انواع الاستعمار والتدخل الخارجي في شۆون البلدان.

وبدأ المۆتمر الذي يستمر الى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، اعماله اليوم باجتماع تحضيري على مستوى الخبراء لمدة يومين، يليه اجتماع وزراء الخارجية لمدة يومين، يليه اجتماع لوزارء الخارجية لدول الحركة يومي 28و 29  وينتهي باجتماع قادة دول حركة عدم الانحياز يومي الثلاثين والحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

المصدر : اذاعة طهران العربية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)