• عدد المراجعات :
  • 846
  • 6/23/2012
  • تاريخ :

الشهيد السيد هادي مرقاتي خوئي

الشهيد السيد هادي مرقاتي خوئي

 

الاسم و اللقب: سيد هادي مرقاتي خوئي

اسم الاب: سيد علي نقي

تاريخ الولادة: 24 فروردين 1337ھ .ش ـ 13ابريل نيسان 1958م

محل الولادة: قضاء خوي ـ محافظة آذربايجان الغربية

المستوى الدراسي: دبلوم فرع عمران من جامعة مشهد

العمل : اللواء الثاني للحرس

الوحدة: فيلق 31 عاشوراء للقوات البرية للحرس الثوري

طريقة الشهادة: القصف الكيماوي

نوع العامل الكيماوي: غاز الخردل

تاريخ و محل الشهادة: 23اسفند سنة 1363ھ .ش/14 آذار 1984م ـ جزيرة مجنون

المدفن: جنة شهداء خوي

ولد الشهيد السيد هادي مرقاتي خوئي في 24 فروردين عام 1337ھ .ش ـ 13ابريل نيسان 1958م و المصادف الخامس عشرمن شعبان ذكري ولادة سيد العصر و الزمان (عج) في قضاء خوي من توابع محافظة آذربايجان الغربية .

ابوه السيدعلي نقي و امه طاهرة  منذ صغره كان يشارك في المجالس الدينية و المذهبية و كذلك جلسات القرآن و الاحكام ، كان يعشق المشاركة في مجالس ابا عبد الله الحسين (عليه السلام) .

بعد اتمام الدراسة الابتدائية و المتوسطة دخل ثانوية الفنون الصناعية في خوي و درس فرع « هندسة الطرق و البناء ».

سجن السيد هادي في آبان عام 1357ھ .ش ‌ـ تشرين الثاني 1978م بتهمة الاقدام علي اخلال الامن الوطني و نقض منع التجوال .

وبعد تحمله التعذيب الشديد على يد عملاء الساواك أُطلق سراحه بعد ستة اشهر وعاد إلي مدينته خوي.

ومع بداية الثورة الثقافية إلتحق بإتحاد اللجان الاسلامية في الجامعات و المدارس العليا.

بعد تأسيس الجهاد الجامعي أصبح من اعضائه في اواخر بهمن عام 1359 ھ .ش .

شباط 1980م دخل في الحرس الثوري و بدء بالعمل بشكل غير متفرغ في العلاقات العامة للحرس الثوري.

تزوج في عام 1360 ھ .ش ـ 1981م ولديه بنتان العلوية فاطمة و العلوية عاطفة .

في عام 1361ھ .ش ـ 1982م عمل في مركز صحة الحرس الثوري في مشهد و بعد فتح الجامعات دخل المعهد الفني في مشهد و بعد فترة من الدراسة و المسؤولية بعنوان رئيس التعبئة تطوع مع عدد من الطلبة الجامعيين للذهاب الي الجبهة (فيلق 31 عاشوراء ).

وبعد رجوعه من الجبهة و تخرجه التحق بمكتب المهندسين العسكريين للحرس الثوري وتم ارساله الي جزيرة مجنون لنصب «جسر خيبر».

استشهد في 23اسفند ـ‌ 14 آذار 1984م بمعيّة قائد فيلق محمد رسول (صلي الله عليه و آله ) و شخصان آخران من علماء الدين المبعوثين من مكتب الامام (ره) و ذلك بعد نصبه الجسر في الجزيرة  و جراء قصف طائرات العدو بالكيماوي و بعد ساعات نال الشهادة.


الشهيد إسماعيل دقايقي في سطور

الشهيد السيد عبد الستار موسوي زنجاني

سيرة الشهيد غلام حسين باقري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)