• عدد المراجعات :
  • 780
  • 5/29/2012
  • تاريخ :

ايران تدعو مجموعة 5+1 للتخلي عن مطاليبها غير المنطقية

رامين مهمانبرست

مهمانبرست: ايران لن تتراجع عن نشاطاتها النووية السلمية

 

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتراجع عن نشاطاتها النووية السلمية، داعيا مجموعة 5+1 الى التخلي عن مطاليبها غير المنطقية.

وقال مهمانبرست اليوم الثلاثاء في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، ان من حق ايران ممارسة اي نشاط نووي سلمي.

وردا على سؤال حول التخصيب بنسبة 20 بالمائة وفيما اذا كان هذا الموضوع سيتحول الى مشكلة بين ايران ومجموعة 5+1 في محادثات موسكو؟ اجاب مهمانبرست بان نسبة تخصيب اليورانيوم تحدد مدى سلميته، ومسؤولو الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعلمون هذا الامر.

وصرح بان نشاطات ايران النووية السلمية يجب ان يعترف بها رسميا، مؤكدا بان طهران لن تتراجع ابدا عن هذا الموضوع.

واعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية استعداد ايران للتعاون مع الاطراف الاخرى، وقال ان خطوات ايجابية اتخذت ولو تخلي الطرف الاخر عن مطاليبه غير المنطقية سنتقدم خطوة الى الامام.

واكد مهمانبرست على ضرورة متابعة الخطوات لاجراء الحوار البناء وذلك لتقريب وجهات النظر واتاحة الفرص للتعاون في اجتماع موسكو او في المحادثات التي ستعقد بعدها.

وبخصوص تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية في استمرار العقوبات ضد ايران، صرح مهمانبرست انه وكما اعلن السيد جليلي فان سياسة 'الضغوط والحوار' سياسة خاطئة ولا تنطوي على حل.

واكد بانه على الدول ان لا تأتي الى محادثات موسكو بتصورات خاطئة، موضحا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت منذ بداية الثورة الاسلامية تحت الضغوط والعقوبات الا انها حاولت الاستفادة من هذه العقوبات كفرص وتطوير علومها المحلية.

واكد بانه على الطرف الاخر ان لا يرتكب الخطأ مرة اخرى، مضيفا بان المعلومات الموجودة لدي بعض هذه الدول غير صحيحة، وان هذه الدول بمعلوماتها الخاطئة هذه تبتعد عن التوصل الى اتفاق.

وحول رزمة المقترحات الايرانية الى مجموعة 5+1 في محادثات بغداد، اوضح مهمانبرست بان هذه الرزمة تشمل مواضيع نووية وغير نووية بما فيها مجالات نزع الاسلحة النووية وعدم انتشارها والتعاون بين الدول للحصول على التكنولوجيا النووية السلمية.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية، الى المواضيع غير النووية في رزمة المقترحات الايرانية الى مجموعة 5+1 ، وقال ان القضايا الاقليمية كالتطورات في البحرين وقمع الشعب البحريني من قبل الحكومة والتدخل الخارجي في البحرين وكذلك التطورات في سوريا والتيارات التي تؤدي الى عدم الاستقرار وانعدام الامن في هذا البلد، كانت من اهم المواضيع المطروحة في هذه الرزمة.

المصدر : وكالة ايرنا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)