• عدد المراجعات :
  • 459
  • 3/3/2012
  • تاريخ :

السفارة الايرانية بکندا: السلاح النووي محرم وفقا لعقيدتنا الدينية

السفارة الايرانية بکندا

دافعت السفارة الايرانية في کندا عن حق طهران في امتلاک التقنية النووية السلمية موضحة ان "الاسلحة النووية حسبما اعلن مرارا لا وجود لها في عقيدتنا الدفاعاية وانها محرمة وفقا لعقيدتنا الدينية".

وقالت المتحدثة باسم السفارة الايرانية في اوتاوا ارام نوري " ايران لها الحق في ان يکون لها نشاط نووي للاغراض السلمية" وان الكيان الصهيوني هو الذي  يتعين عليه ان تخضع منشأته للتفتيش .

وجاءت تصريحات المتحدثة ردا على تفوهات رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو امس في کندا في مؤتمر صحفي مع نظيره الکندي ستيفن هاربر والتي قال فيها انه لايتعين السماح لايران بما اسماه تطوير اسلحة نووية على حد تعبيره.

واضافت نوري "نعتقد ان اللجوء الى التلويح بالحرب يدعو للاسف ويأتي بنتائج عکسية".

المصدر:IRIB

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)