• عدد المراجعات :
  • 439
  • 2/29/2012
  • تاريخ :

الامم المتحدة: المتطرفون يستغلون الوضع في سوريا لتنفيذ اعمال ارهابية

بي لين باسکو

أكدت الامم المتحدة الثلاثاء أن بعض المتورطين في أعمال العنف في سوريا استغلوا الظروف لتنفيذ عمليات ارهابية خاصة في دمشق وحلب.

وذکرت الأمم المتحدة أن أعمال العنف التي تشهدها سوريا أسفرت عن مقتل ما يزيد على 7500 شخص خلال الـ 11 شهرا الماضية، حسب قولها.

وقال وکيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، بي لين باسکو، لمجلس الأمن ان الحكومة السورية استخدمت القوة بشکل غير متناسب ضد المعارضة حسب تعبيره.

واضاف باسکو: «استغل المتطرفون کذلك الوضع لتنفيذ أعمال ارهابية وخاصة في دمشق وحلب».

وقال ان ما يتراوح بين 100 و200 ألف سوري تشردوا اثر القتال بين الجانبين فيما لجأ 25 ألف شخص الى دول الجوار وتم تسجيلهم لدى مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتتهم دمشق عناصر اجنبية وارهابية بانها وراء الاضطرابات المستمرة منذ شهور في سوريا، مؤكدة أن قوى خارجية تقوم بصرف عشرات الملايين من الدولارات على جماعات مسلحة لارتكاب جرائم تستهدف المدنيين والعسكريين في بلدها.

المصدر:IRIB

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)