• عدد المراجعات :
  • 354
  • 2/29/2012
  • تاريخ :

فوز خبير ياباني في الشؤون الاسلامية بجائزة كتاب العام الايرانية

خبير ياباني

فاز خبير ياباني في شؤون الإسلام بجائزة كتاب العام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دورتها السنوية الخامسة عشرة عن ترجمته كتاب «بداية الحكمة» لمؤلفه العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي إلى اللغة اليابانية.

وفي مراسم اهداء الجائزة التي اقيمت في العاصمة اليابانية طوكيو؛ ألقى «حشمتي فر» القائم بالأعمال الايراني المؤقت في طوكيو كلمة بارك فيها المجتمع العلمي الياباني وخبيره البروفيسور كرودا بالذات شاكراً له ما بذله من جهود في نصف القرن الاخير على طريق تعريف الشعب الياباني بالإسلام.

وقال: إنه يأمل في ان تمهد آثار الخبير كرودا الدرب أمام سواه من المفكرين اليابانيين لبحث قضايا الإسلام ودراسة هذا الدين المبين. فانه بترجمته النفيسة لبداية الحكمة، جعل فلاسفة اليابان يقفون وقفة تقدير واعجاب لهذا الإنجاز الرائع.

كما ألقى البروفيسور كرودا كلمة قال فيها: لقد كرست العمر كله لتعريف الشعب الياباني بالعناصر الثلاثة المهمة «التوحيد، والشريعة، والأمة» محاولاً الإفصاح عن واقع دنيا الاسلام حتى يتسنى في ضوء ذلك النهوض بمستوى العلاقات الثقافية بين الشعوب وبين شعبي ايران واليابان بصفة خاصة.

وسبق للبروفيسور كرودا أن ترجم الى اليابانية كذلك آثار الشهيد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر.

كما قام بتأليف كتاب عن الثورة الإسلامية تحت عنوان «قلب الإسلام».

ويعكف الآن على نقل كتاب نهج البلاغة إلى اللغة اليابانية حيث من المؤمل إصداره قريباً.

يذكر أن خبير الشؤون الاسلامية الياباني البروفيسور كرودا؛ هو اول خبير ياباني قطع خطوات واسعة في تعريف المجتمع الياباني بما للمذهب الشيعي في الاسلام من أبعاد سياسية، واقتصادية، وفقهية، وكلامية، ثقافية.

المصدر : وكالة ارنا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)