• عدد المراجعات :
  • 364
  • 2/28/2012
  • تاريخ :

صالحي يدين ممارسات واشنطن ولندن وتل ابيب

اكبر صالحي

وزير الخارجية الايراني في مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان:

دعا وزير الخارجية علي اكبر صالحي الإثنين الولايات المتحدة وبريطانيا الى الالتزام بالقواعد الاخلاقية في التعامل مع حركة التظاهرات، منددا بالقوة المفرطة التي لجأتا اليها مع المتظاهرين العام الماضي.

 

وفي كلمته امام مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان في جنيف قال صالحي ان ايران كانت عرضة للارهاب الذي استهدف علماءها النوويين مؤخرا.

كما ندد صالحي بالانتهاكات التي يرتكبها كيان الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين منذ اكثر من ستة عقود.

كما اشار صالحي الى دعم بعض الدول الغربية للمجموعات الارهابية التي تستهدف المواطنين الايرانيين.

وكان الاجتماع التاسع عشر لمجلس حقوق الانسان بدأ أعماله في المقر الاوروبي لمنظمة الامم المتحدة بجنيف أمس الإثنين.

وفي الاسبوع الثاني من الاجتماع، اي من تاريخ 7 الى 13 مارس، ستشكل لجان لدراسة وضع حقوق الانسان في بريطانيا بمشاركة نواب البرلمان البريطاني، ودراسة عنف الشرطة ضد حركة احتلوا وول ستريت في امريكا، بمشاركة رمزي كلارك، وزير العدل الامريكي الاسبق، اضافة الى العقوبات اللاانسانية ضد ايران بمشاركة الطيار هوشنك شهبازي.

كما يدرس مجلس حقوق الانسان، وضع حقوق الانسان في سوريا في 12 مارس/ اذار، ووضع حقوق الانسان في الدول الغربية في 13 اذار/ مارس بمشاركة جواد لاريجاني امين لجنة حقوق الانسان في ايران.

وسيخصص مجلس حقوق الانسان، يوم 19 اذار/ مارس لدراسة وضع حقوق الانسان في الاراضي المحتلة.

ومن المواضيع الاخرى التي سيبحثها الاجتماع التاسع عشر لمجلس حقوق الانسان بجنيف، موضوع التمييز العنصري وانتهاك حقوق الانسان في هذا المجال، والذي سيدرسه في 20 اذار/ مارس.

المصدر : موقع العالم الأخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)