• عدد المراجعات :
  • 336
  • 2/28/2012
  • تاريخ :

89.4 في المئة من السوريين وافقوا على الدستور الجديد

مشروع الدستور الجديد لسوريا

اعلن وزير الداخلية السوري محمد الشعار الاثنين ان 89.4 في المئة من الناخبين السوريين وافقوا على الدستور الجديد في الاستفتاء العام الذي اجري امس الاحد.

وقال الشعار في مؤتمر صحفي لاعلان نتائج الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد لسوريا: ان عدد الموافقين على مشروع الدستور الجديد بلغ 7.490.319 مواطنا بنسبة 89،04 بالمائة من الناخبين.

واوضح ان 9 بالمائة من المشاركين لم يوافقوا على الدستور و1,6 بالمائة ادلوا باوراق بيضاء.

واضاف الشعار: ان 8.376.447 ملايين شخص شاركوا في الاستفتاء على الدستور اي ان نسبة المشاركة بلغت 57،04 بالمائة.

وكان قد دعي اكثر من 14 مليون سوري الى الادلاء باصواتهم الاحد في استفتاء على الدستور فيما دعت اقطاب المعارضة في الداخل والخارج الى مقاطعة الاستفتاء.

وتؤكد المادة الثامنة من الدستور الجديد ان النظام السياسي للدولة يقوم على مبدأ التعددية السياسية وتتم ممارسة السلطة ديموقراطيا عبر الاقتراع.

وكانت معظم المحافظات السورية شهدت يوم الاحد اقبالا كثيفا على مراكز الاقتراع المنتشرة في المناطق، فيما تعسرت مشاركة بعض المواطنين في عملية الاستفتاء على مشروع الدستور نظرا للتوتر الذي شهدته بعض المناطق التابعة لمحافظات: حماه وحمص وادلب.

وقد اشارت مصادر سورية ان انتشارا مكثفا لمسلحين مدعومين بقناصة منع الناس من المشاركة بالاستفتاء، حيث انتشرت تهديدات بالقتل ما حرم الناس من المشاركة في مناطق ادلب ومعرة النعمان وخان شيخون واريحا، ليقتصر الاستفتاء على منطقة جسر الشغور وسلقين وحارم التي شهدت اقبالا على مراكز التصويت.

وسجلت مراكز الاقتراع المنتشرة في دمشق وريفها وكل من حلب واللاذقية وطرطوس والرقة والحسكة اقبالا حاشدا، ما استدعى تمديد التصويت حتى الساعة العاشرة مساء بدلا من السابعة مساء حسبما كان مقررا.

كما شاركت قوى الامن الداخلي والقوات المسلحة التابعة للجيش السوري في عملية الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد في مراكز خصصت لها بمختلف الوحدات والهيئات التابعة لوزارة الدفاع او تلك المنتشرة في المحافظات.

هذا وشاركت الجالية السورية في لبنان بالاستفتاء، فشهدت منطقة المصنع الحدودية بين لبنان وسورية، اقبالا ملحوظا على مركز الاقتراع الذي اقيم في جديدة يابوس، النقطة الحدودية المقابلة لنقطة المصنع الحدودية. كما شهدت مراكز التصويت المنتشرة في المنطقة الحدودية السورية-العراقية اقبالا ملحوظا، حسبما نقلت صحيفة السفير.

فيما اغلقت مراكز الاقتراع في باقي المحافظات في المواعيد المقررة.

وكان الرئيس السوري بشار الاسد، قال خلال مشاركته بالاستفتاء على مشروع الدستور السوري الجديد امس الاحد، ان بلاده تتعرض لهجمة اعلامية، مشيرا الى ان مهاجمي سوريا يمكن ان يكونوا اقوى في الفضاء لكننا اقوى على الارض، مؤكدا ان سوريا ستنتصر في هذه المواجهة.

واعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان مشروع الدستور الجديد سينقل بلاده الى مرحلة جديدة ، تخرج سوريا اقوى بكثير مما كانت.

وردا على انتقادات المعارضة السورية لمشروع الدستور، قال المعلم لا اريد ان اعلق على مواقف المعارضة. هي ليست على صلة بمصالح الشعب السوري، وهذا الاقبال من قبل المواطنين مؤشر على وعي تام بمصالحه واهدافه.

وانتقد التدخل الغربي في شؤون سوريا، قائلا عليهم ان يعالجوا همومهم الداخلية ويتركوا سوريا. نقول لهم من يرد مصلحة الشعب السوري لا يفرض عليه عقوبات.

المصدر:IRIB

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)