• عدد المراجعات :
  • 280
  • 2/21/2012
  • تاريخ :

البحرينيون يزحفون نحو دوار اللؤلؤة والامن يقمعهم

ثورة البحرین

انطلق الالاف البحرينيين عصر اليوم الاثنين وهم يرددون شعارات "صامدون" و "الشعب يريد اسقاط النظام"، بمسيرة سلمية جماهيرية للعودة الى ميدان اللؤلؤة وسط العاصمة المنامة.

وبهذه الهتافات صدحت حناجر هؤلاء لتؤكد اصرارهم على الزحف الى الميدان تلبية لدعوة ائتلاف الرابع عشر من فبراير تحت عنوان الفتح المبين .

وتصدت قوات الأمن البحرينية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي لهذه المسيرة الجماهيرية السلمية بإطلاق الماء الساخن من العربات الخاصة على المتظاهرين لمنعهم من الزحف والوصول الى الميدان .

وارعب الحشد الهائل هذه القوات ودفعها الى استخدام المدرعات لتفريق المحتجين حيث حاولت بعضها دهس المتظاهرين لمنعهم من الوصول الى الميدان .

ولم يطل القمع الرجال فقط بل طال ايضا النساء حيث قامت هذه المجموعة بملاحقة هؤلاء النسوة للاعتداء عليهن .

وطال الرصاص ايضا الصدور العارية في جزيرة سترة واسقط شاب لم يبلغ السادسة عشر من العمر والسبب هو رفضه لسياسية الاستبداد والاضطهاد والاعتقالات التي يتعرض لها اهالي الجزيرة .

لكن اصابة هذا الشاب لم يشف غليل هذه القوات بل اعتدت عليه بالضرب المبرح .

واطلقت هذه القوات القنابل السامة والرصاص للحؤول دون وصول المتظاهرين الى الشاب المصاب واسعافه .

وقد شارك الاف البحرينيين في تابين الشهيد حسين البقالي في بلدة جدحفص غرب المنامة، مرددين شعارات تطالب بالقصاص من القتلة، وعلى راسهم ملك البلاد.

وانطلق التشييع بمشاركة شخصيات سياسية وحقوقية من بلدة جدحفص مسقط راس الشهيد الى المقبرة.

المصدر: العالم الاخبارية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)