• عدد المراجعات :
  • 771
  • 2/29/2012
  • تاريخ :

مذکرات احرار-ثلاثين الف اسير

الاحرار

الراوي :أحدالأحرار

يومين بعد عملية الاسر جاءوا بشاحنات كثيرة و قسموا الاسرى الى مجموعات، كل مجموعة مؤلفة من اربعة اشخاص و وضعوا كل مجموعة في شاحنة و وضعوا جندي لكل أسير ليقوم بحراسته.

بعد عملية التقسيم هذه تحركت الشاحنات و كانت تسير كل شاحنة عن الاخرى على بعد عشرين متراً.

في الاوتستراد الذي ينتهي الي المدينة قاموا بتجميع تلاميذ المدارس ليطلقوا الشعارات. كان هناك جيب عسكري يسير في المقدمة و بداخله شخص لديه صوت كريه جداً و كان يصيح عبر مكبر الصوت و كان صوته مزعجاً و يبعث على الاشمئزاز.

و في هذه الاثناء بدأ احد الاسرى بالضحك و عندما سألناه عن سبب ضحكه قال: أتعرفوا ماذا يقولوا عبر مكبرات الصوت؟

قلنا:لا.

قال: يقولون ان بداخل هذه الشاحنات ثلاثين الف اسير و تم اسرنا في عمليات كربلا4 و 5 و نحن بدورنا عندما سمعنا هذا بدأنا بالضحك و ما كان من الجنود العراقيين ان انهالوا علينا بالضرب و الشتم.

كانت حقا هذه القصة مضحكة لان الناس الجاهلين كانوا يظنوا حقاً بان هذه الشاحنات مليئة بالاسرى و لو يفهموا الحقيقة بان بداخل كل شاحنة بعظمتها هناك اربعة اسرى فانه من المؤكد كانوا سيضحكوا.


القرد الكبير

كباب مشعل الخاص

 حفيد الشمر

قصة مطرة المياه

الجسر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)