• عدد المراجعات :
  • 544
  • 2/18/2012
  • تاريخ :

مذکرات احرار-صفارة الاستراحة ( آزاد باش)

الاحرار

الراوي :أحدالأحرار

وصلنا الليلة الاولي الساعة الواحدة فجراً الى المعتقل. في كل صباح كان العراقيون يقومون باحصاء الموجودين و يطلبون من الاسرى الخروج و انتظار صفارة ( آزاد باش) يعني استريحوا انتهي الاحصاء و كنت انا في زمرة المنتظرين. كان هناك اخ من الاخوة و هو عميد الاسرى يقال له آزاد. عندما كان العراقيون يعدون الاسرى صاح احد الجنود و قال بلهجة خاصة: آزاد!

لم افهم قصده من هذه الكلمة! ذهبت مسرعاً الى المرافق الصحية حيث لم يكن هناك ازدحام فانهيت كل اعمالي و ذهبت بعدها الى الحمام و وجدت فجأة جندي عراقي يعرف باسم جاسم الغول و بيده هراوة و تبدو عليه العصبية اتى مسرعاً نحوي و صاح: «ابوالهوش شيسويّ هنا؟» (ماذا يفعل هذا الراعي هنا) و بدا بالصراخ و قال لي من سمح لك ان تخرج و تاتي الى هنا قبل الصفارة؟

قلت له اني لا اعلم شيئاً: انتم قلتم آزاد و انا كنت اول واحد أسرعت و اتيت الى هنا. و قام المترجم و وضح له الامر ماذا تعنيه كلمة آزاد. و كان جاسم الغول يعرف اني اتيت للمرافق الصحية هنا و لم اكن اعرف اسماء الاسرى الموجودين، ضحك و ضربني بالهراوة علي كتفي ضربة ليست بالخفيفة وقال: ياالله، اذهب، آزاد!


القرد الكبير

كباب مشعل الخاص

 حفيد الشمر

قصة مطرة المياه

الجسر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)