• عدد المراجعات :
  • 1140
  • 2/8/2012
  • تاريخ :

العطاس واستحباب التسميت و الصلاة  علي محمد و اله  

العطاس

قال أبو عبد الله (عليه السلام): للمسلم على أخيه من الحق أن يسلم عليه إذا لقيه ويعوده إذا مرض وينصح له إذا غاب ويسمته * إذا عطس يقول: " الحمد لله رب العالمين لا شريك له " ويقول له: " يرحمك الله " فيجيبه فيقول له: " يهديكم الله ويصلح بالكم " ويجيبه إذا دعاه و يتبعه إذا مات.

و قال (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا عطس الرجل فسمتوه ولو كان من وراء جزيرة، وفي رواية أخرى ولو من وراء البحر.

عن إسحاق بن يزيد ومعمر بن أبي زياد وابن رئاب قالوا: كنا جلوسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذا عطس رجل فما رد عليه أحد من القوم شيئا حتى ابتدأ هو فقال: سبحان الله ألا سمتم إن من حق المسلم على المسلم أن يعوده إذا اشتكا وأن يجيبه إذا دعاه وأن يشهده إذا مات وأن يسمته إذا عطس.

عن محمد بن يعقوب ، عن علي بن محمد ، عن صالح بن أبي حماد قال : سألت العالم عن العطسة ، وما العلة في الحمد لله عليها ؟ فقال : إن لله نعماً على عبده في صحة بدنه وسلامة جوارحه ، وأن العبد ينسى ذکر الله عزّ وجّل على ذلک ، وإذا نسي أمر الله الريح فتجاز  في بدنه ثم يخرجها من أنفه ، فيحمد الله على ذلک فيکون حمده على ذلک شکرا لما نسي .

عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : عطس غلام لم يبلغ الحلم عند النبي ( صلى الله عليه وآله ) فقال : الحمد لله ، فقال له النبي ( صلى الله عليه وآله ) : بارک الله فيک .

عن مسمع بن عبد الملک قال : عطس أبو عبدالله ( عليه السلام ) فقال : الحمد لله رب العالمين ، ثم جعل اصبعه على أنفه ، فقال : رغم انفي لله رغماً داخراً .

عن أبى عبدالله ( عليه السلام ) قال : في وجع الأضراس ووجع الاذان : إذا سمعتم من يعطس فابدؤوه بالحمد .

عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إذا عطس المرء المسلم ثم سکت لعلة تکون به ، قالت الملائکة عنه : الحمد لله رب العالمين ، فان قال : الحمد لله رب العالمين ، قالت الملائکة : يغفر الله لک قال : وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : العطاس للمريض دليل العافية وراحة للبدن .

محمد يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابه قال : عطس رجل عند أبي جعفر ( عليه السلام ) فقال : الحمد لله ، فلم يسمته أبوجعفر ( عليه السلام ) وقال : نقصنا حقنا ، وقال : إذا عطس أحدکم فليقل : الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وأهل بيته ، قال : فقال الرجل ، فسمته أبوجعفر ( عليه السلام ) .

استحباب الصلاة على محمد وآله لمن عطس او سمعه

قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) من سمع عطسة فحمد الله عزّ وجّل وصلى على محمد وأهل بيته لم يشتک عينه ولا ضرسه ، ثم قال : إن سمعتها فقلها وإن کان بينک وبينه البحر .

عن جابر قال : قال أبوجعفر ( عليه السلام ) : نعم الشيء العطسة تنفع في الجسد ، تذکر بالله عزّ وجّل ، قلت : إن عندنا قوما يقولون : ليس لرسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في العطسة نصيب ، فقال : إن کانوا کاذبين فلا نالهم شفاعة محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .

عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من عطس ثم وضع يده على قصبة أنفه ثم قال : الحمد لله رب العالمين حمداً کثيراً کما هو أهله ، وصلى الله على محمد النبي وآله وسلم خرج من منخره الأيسر طائر أصغر من الجراد ، وأکبر من الذباب حتى يصير تحت العرش يستغفر الله إلى يوم القيامة . أقول : ويأتي ما يدل على ذلک  .

کراهة العطسة القبيحة وما زاد على الثلاث

عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : إذا عطس الرجل ثلاثا فسمته ثم اترکه .

عن وهب بن منبه ، عن جعفر بن محمد ، عن ابيه ( عليهما السلام ) ، ان عليا ( عليه السلام ) قال : يسمت العاطس ثلاثا فما فوقها فهو ريح .

وفي حديث آخر ـ : إذا زاد العاطس على ثلاثة قيل له : شفاک الله ، لأن ذلک من علة.

 تسميت العاطس وتشميته: الدعاء له.

 

المصادر:

الکافي- ج 2

أمالي الصدوق : 247 | 1 .

الخصال :  127- 124 .

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)