• عدد المراجعات :
  • 1398
  • 2/7/2012
  • تاريخ :

ماذا استخدم المعمار الايراني في البناء ؟

مقامات الاولياء في کردستان

اذا اردنا ان نبين مميزات العماره الايرانيه بوجه عام و بدون ان ننفذ الي التفاصيل التي لاتهم غير الاختصاصيين يجب علينا ان نعرف المواد التي استخدمها المعمار الايراني، و أن نبين لاحقاً انواع الابنية التي شيدوها، و العناصر المعماريه التي ابتدعوها او نبغوا في استخدامها، ثم الاساليب الزخرفيه التي اتخذوها لتزيين المباني.

تؤكد الابنية المندرسه و الآثار المتبقيه منها حتي يومنا هذا ان المعمار الايراني استخدم الطوب و الحجر و الخشب. كان استخدام الطوب اعم، لان نقل الحجر من المحاجر كان يتطلب نفقات باهضه و لكنهم لم يكونوا مضطرين الي ذلك مثل اهل العراق، الذين لم يكن لهم يد في استخدام الآجر، لقله الخشب و الحجر، بينما كان الحجر و الخشب موجودين في ايران،

فشيد الايرانيون في العصور القديمه بعض العمائر الحجريه، كما شيدوا في العصر الاسلامي بعض الابنيه من الحجر، لا تزال انقاض بعضها قائمه الي اليوم.

استعمل الايرانيون الجص و القاشاني في زخرفه العمائر، فضلاً عن استعمالهم الطوب نفسه في الزخرفه. فكانوا ينشئون منه الاشكال الهندسيه و اشرطه الكتابات و ما الي ذلك من الرسوم لتزيين العمائر و المآذن. و لعل استخدام الطوب و الاحجار الصغيره في العماره الايرانيه منذ العصور الاولي هو الذي صرف البنائين عن تزيين العمائر بالحليات المعماريه المجسمه التي نري مثلها في العماره القوطيه مثلاً، و التي لا يمكن اتقانها الاّ بنحتها في الاحجار الكبيره نحتاً دقيقاً. و فضلاً عن ذلك فان قله النفقات شجعت المعماريين الايرانيين علي كثره تشييد المباني و مهدت لهم طريق التجارب و الابداع فيها، مما لا يتيسر تماماً في العمائر الحجريه ذات النفقات الطائله.

و امتازت بعض المناطق الايرانيه، سيماشيراز و اصفهان باستخدام السقوف الخشبيه القائمه علي الاعمده، كما ان بعض المساجد القديمه كانت فيها اعمده من الخشب، و شيد الايرانيون بعض القباب الخشبيه الكبيره و لا سيما في قزوين و نيسابور.


الابنية الايرانيه و انواعها بعد الفتح الاسلامي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)