• عدد المراجعات :
  • 1154
  • 2/7/2012
  • تاريخ :

مادة تنتجها أسماك القرش قد تحارب بعض الفيروسات

 القرش

   قد تسمح مادة "سكالامين" التي تنتجها أسماك القرش في كبدها، بمحاربة بعض الفيروسات البشرية من التهاب الكبد وصولا إلى الحمى الصفراء على ما أعلن باحثون في الولايات المتحدة. وان خصائص السكالامين كمضاد حيوي كانت معروفة منذ اكتشاف هذه المادة في العام 1993. لكن الدراسة التي نشرتها مجلة "بروسيدنغز أوف ذي ناشونال أكاديمي أوف ساينسز" هي الأولى من نوعها التي تبحث في تأثير هذه المادة المحتمل في مواجهة الفيروسات.

واكتشف باحثو المركز الطبي في جامعة جورج تاون في واشنطن أن هذه المادة قادرة على الحد من تفاقم الالتهابات الفيروسية لدى الحيوانات، وفي بعض الحالات شفائها.

وقد بينت عمليات زرع مختبرية أن مادة سكالامين قادرة على "وقف التهاب الخلايا الدموية الذي يتسبب به فيروس حمى الضنك، وكذلك إعاقة إصابة خلايا الكبد البشري بالتهاب الكبد بي و دي "، بحسب ما خلصت الدراسة.

وكانت اختبارات أجريت على حيوانات قد بينت نتائج مشابهة في ما يتعلق بالحمى الصفراء وفيروس التهاب الدماغ والنخاع الخيلي الشرقي (المعروف بمرض النوم) بالإضافة إلى نوع من الحلأ أو الهربس يصيب القوارض.

ولفت البروفسور مايكل زاسلوف مكتشف السكالامين أنها "مادة واعدة وهي تختلف كليا من خلال موادها الفاعلة وتركيبتها الكيميائية، عن سواها من المواد قيد الدراسة حاليا والتي تهدف إلى معالجة الفيروسات".

وأوضح البروفسور زاسلوف أن الجرعة الفضلى للسكالامين لم تحدد بعد بدقة لكنه ينوي البدء باختبارات على البشر.

ولا تشكل مادة سكالامين أي خطر على الإنسان وقد تم درس امكانية استخدامها في محاربة السرطان وأمراض في العين. وما زالت الأبحاث جارية في هذا الإطار.


إناث القرش يضعن مواليدهن بدون تلقيح الذكور!!

نقص فيتامن "بي 12" قد يؤدي لانكماش المخ 

الجسم يحتاج إلى غذاء كامل

الفوائد العلمية للفاكهة

الخضروات الأكثر تعرضاً للضوء في الأسواق مغذية أكثر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)