• عدد المراجعات :
  • 899
  • 2/6/2012
  • تاريخ :

مواعظ وحكم من كلام الإمام الخميني(ره) -  أنبياء الله

الامام الخميني (ره)

_بعث الأنبياء لينقلوا ما كان في حيز الإمكان إلى حيز الفعل، فيحوّلوا الإنسان من إنسان بالقوة إلى إنسان بالفعل.

_إنّ جميع جهود الأنبياء تتلخص في دعوة هذا الموجود (الإنسان) إلى الصراط المستقيم، والسير به نحوه.

_بعث الله الأنبياء لتخليص أخلاق الناس وأنفسهم وأرواحهم وأجسامهم من الظلمات، بل لإزاحة الظلمات واستبدالها بالنور.

_بعث الأنبياء لدعوة الناس للخروج من الظلمات إلى النور.

إنّ المهمة الأساسيّة للأنبياء هي القضاء على حبّ النفس ما أمكن وكبح جماح النفوس.

_لقد أوجدت بعثة الأنبياء تحوّلاً عرفانياً في العالم، وأبدلت الفلسفة اليونانيّة الجافة -التي وضعها اليونانيّون، والتي كانت ولا تزال تحتل موقعاً هاماً- إلى عرفانٍ عينيّ وشهودٍ واقعيّ لأرباب الشهود.

_ما أراده الأنبياء هو جعل جميع الأمور إلهيّة، فهم بعثوا لجعل العالم والإنسان -وهو خلاصة العالم و عصارته- إلهييّن بجميع أبعادها.

_لم يشهد العالم -منذ بدء الخلق ولن يشهد حتى نهايته- بركة مخلوق كبركة وجود الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله).

_النبي الأعظم(صلى الله عليه وآله) هو "ظل الله" وهو لم يأت بشيء من عند نفسه، إن هو إلا وحي يوحى.

_صلوات الله وسلامه على روح الله ونبيه العظيم عيسى بن مريم الذي أحي الموتى وصلوات الله وسلامه على أمّه العظيمة مريم العذراء والصدّيقة الحوراء التي قيّضت لعطاشى الرحمة الإلهيّة مثل هذا الابن العظيم، بعد تلقّيها النفخة الإلهيّة.

_(من حديث له مع القساوسة): من أجل رضا الله وإتباعاً لتعاليم سيد المسيح اقرعوا نواقيس كنائسكم -ولو لمرّة واحدة- لصالح المظلومين في إيران واستنكارا لظلم الظالمين.

_إنّ المهمة الأساسيّة للأنبياء هي القضاء على حبّ النفس ما أمكن وكبح جماح النفوس.

_إنّنا نريد صلاح المجتمع، فنحن أتباع الأنبياء الذين بعثوا لإصلاح المجتمعات وتحقيق السعادة لها.

_لو أتيح لجميع الأنبياء (عليهم السلام) أن يجتمعوا في مكان واحد، لما تنازعوا فيما بينهم أبداً.

_إذا أتيح لجميع الأنبياء (عليهم السلام) أن يجتمعوا في عصر واحد، لما اختلفوا أبداً.

_كان الأنبياء يؤمنون باستخدام السيف مع أولئك المفسدين. ممن لا علاج لهم إلا السيف.

_منطق الأنبياء هو الشدّة على الكفار وأعداء البشرية، والتراحم بين المؤمنين، وتلك الشدّة هي رحمة أيضاً.

بعث الأنبياء لدعوة الناس للخروج من الظلمات إلى النور.

_إنّ الأنبياء يتألمون من أجل الكفار والمنافقين والمآل التي آلوا إليها.

_عندما بعث الأنبياء بدءوا بمواجهة رؤوس القوم، النبي موسى(عليه السلام) واجه فرعون، فالطبقة العليا أولى بالمواجهة والهداية.


أثر الإمام الخميني على التوازن الدولي في العالم

الامام الخميني والاصلاح الأكبر في عالمنا المعاصر

العالم والقائد الثائر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)