• عدد المراجعات :
  • 321
  • 2/5/2012
  • تاريخ :

صالحي: التدخل العسكري في سوريا سيفجر المنطقة برمتها

علي اكبر صالحي

 وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي حذر وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي من أن التدخل العسكري في سوريا سيفجر المنطقة بأكملها، معربا عن استغرابه من نقل جامعة الدول العربية الملف السوري الى مجلس الامن في وقت كانت مهمة المراقبين العرب متواصلة.

وفي مقابلة مع قناة "المنار" اللبنانية تبث مساء اليوم الاحد، اشاد صالحي بموقف كل من روسيا والصين بهذا الصدد، مشيرا الى ان "الروس والصينيين يدركان المخطط الغربي الذي يرسم لتقسيم المنطقة"، ومحذرا من "تداعيات أي فوضى محتملة في سوريا على هذه المنطقة بأكملها" .

وأشار الى أن سوريا هي الدولة العربية الوحيدة التي بقيت ضمن محور المقاومة في المنطقة وهي تدفع الان ثمن هذا الموقف، متحدثا عن دعم سوريا للبنان خلال العدوان الصهيوني عام 2006 ولكل القضايا العربية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وردا على سؤال عن المزاعم حول دعم عسكري إيراني لسوريا، أجاب صالحي إن "الجيش السوري عظيم وكبير ولا يحتاج إلى دعم عسكري من إيران في هذه الازمة".

صالحي استغرب ترويج بعض الفضائيات أنباء تحدّثت عن أن الزوار الايرانيين الذين خطفتهم العصابات المسلحة في سوريا هم عسكريون يعملون فيها، وقال "أنا مستاء.. كيف يحولون الحق إلى باطل.. إن الحقيقة ستظهر في النهاية".

وطالب صالحي القطريين بأن يكونوا واقعيين، محذرا من "تجاوز البعض للخطوط الحمراء بحيث يصل إلى نقطة اللاعودة".

المصدر : وکالات

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)