• عدد المراجعات :
  • 257
  • 1/30/2012
  • تاريخ :

مخطط جديد لمحاربة النظام السوري _فبركة الاضطرابات في دمشق

سورية

دمشق: وضع مخطط جديد لمحاربة النظام السوري من خلال فبركة وانتاج مقاطع فيديو في استديوهات احدى الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي وابداء صورة غير مستقرة عن العاصمة السورية دمشق.وافاد مراسل فارس في دمشق انه بعد مضي عدة اشهر من افتعال الاجواء الساخنة وتضخيم الاضطرابات في سوريا عبر الاعلام العربي والغربي نرى اليوم ان هذه المواجهة مع النظام السوري دخلت في مرحلة متطورة.

هذا وبناءا على المعلومات الواردة فان هناك مخططا عربيا غربيا لابداء صورة غير مستقرة عن دمشق كونها من اكثر المدن ولاءا لنظام الرئيس بشار الاسد ( وفق المخطط ) وهناك مدن اخرى كمدينة حلب لم تصلها بذور الشقاق الشعبي من المعارضة في الخارج.

وجاء في تقرير مراسل فارس ، بان هذه الخطة تتضمن بث بعض الافلام والمقاطع الخاصة بالاضطرابات السورية وتركز هذه الفضائيات على عرض مشاهد عنف واشتباكات بين المحتجين والامن السوري في مناطق سكنية بالعاصمة السورية دمشق فقد تم تصوير هذه المقاطع في استوديوهات ضخمة قد شيدت في احدى الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي لغرض تجسيد المناطق السكنية بدمشق.

ان هناك مخططا عربيا غربيا لابداء صورة غير مستقرة عن دمشق كونها من اكثر المدن ولاءا لنظام الرئيس بشار الاسد.

وتشير هذه المعلومات ان المقاطع المفبركة ستعرض استهداف مواقع ومراكز امنية تابعة للامن السوري بهدف بث الفتنة وخلق اجواء غير مستقرة في الداخل السوري لتشجيع وتحريض العصابات المسلحة بالتوجه الى دمشق وتنفيذ عمليات ارهابية داخل العاصمة السورية باعتبارها سهلة المنال(وفقا لمخططهم).

كما تشير بعض هذه المشاهد المفبركة انفصال عدد كبير من الضباط في الجيش السوري يرتدون الزي العسكري ويعلنون انضمامهم لما يسمى (الجيش السوري الحر) .

وبينّت المعلومات ان هناك خطة متزامنة مع خطة بث الافلام المفبركة حيث سيتم التشويش على ترددات القنوات السورية للحيلولة دون نفي المقاطع المفتعلة من قبل الاعلام السوري.

فقد اعلن محمد مصطفى الدابي رئيس بعثة مراقبي جامعة الدول العربية في سورية يوم الاحد الماضي في اجتماع جامعة الدول العربية مخاطبا رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم ان:"أوقفوا تحريض الجزيرة والعربية، فتهدأ الأوضاع في سوريا ".

المصدر:وکالة انباء فارس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)