• عدد المراجعات :
  • 1143
  • 12/11/2011
  • تاريخ :

الشجرة التي تقطردم في عاشوراء

درختي که روزهاي عاشورا خون مي گريد

يوجد في قرية زراباد الموت من توابع مدينة قزوين الايرانية شجرة معمرة يقصدها الكثير في يوم عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام .ان هذه الشجرة الكبيرة معروفة في القرية بالشجرة الدامية وهي موجودة في مزار الصالح على اصغر, ان خروج السائل الاحمر اللون منها في يوم عاشوراء يرجع الى زمن بعيد جدا بحيث ان هناك روايات عنها منقولة من زمن شاه سلطان حسين الصفوي .

حول هذا الموضوع يقول اسد الله بيرانوند مدير دائرة السياحة والثقافة في محافظة قزوين , عندما يقترب فجر اليوم العاشر من محرم الحرام يبدء سائل صمغي احمر اللون بالخروج من اجزاء من هذه الشجرة ويضيف ان الاختبارات التى اجريت على

هذا السائل الاحمر الشبيه بالدم ان بعض تركيباته تشبه تركيب الدم ولكن لم يويد احد ان السائل هو دم الانسان.

ويضيف ان هذه الشجرة وعمرها 600 عام يقصدها اكثر من 10 الاف شخص في ايام عاشوراء ويتوفر في المكان جميع وسائل الراحة من فنادق وغيرها هناك.

تقول السيدة فاطمة اسيابان مديرة العلاقات العامة في دائرة السياحة والثقافة في قزوين انها شاهدت هذه الحالة بشكل متولى خلال عامين وتقول ان اهالي المنطقة يعتقدون ان هناك تغيرات تحصل لهذه الشجرة في يوم عاشوراء وتضيف بعد انتهاء مراسم العزاء في اليوم التاسع من محرم يقوم الجميع بالذهاب الى مزار الصالح علي اصغر في فجر اليوم العاشر من محرم ويجتمعون حول الشجرة ويقومون باجراء مراسم عزاء الامام الحسين عليه السلام. في هذه الاثناء يخرج  من بعض اغصان الشجرة سائل صمغي احمر اللون ويستمر تدفق السائل حتى ظهر عاشوراء وبعد ذلك تلك الاغصان تصبح يابسة .

وتضيف ان الظريف في الامر ان الشجرة تقطر سائل احمر اللون فقط في يوم العاشر من محرم الحرام من كل عام وهذا يتم رغم اختلاف الاعوام القمرية والشمسية .

واضافت ان هذه الشجرة تعتبر من مصدر مهم لجذب السواح الى المنطقة حيث يقصد المنطقة سنويا الكثير وفي شهر محرم ومن بلدن مختلفة مثل العراق وسوريا وبعض الدول الاوروبية .

المترجم: سيد مرتضى محمدي

القسم العربي – تبيان

  


معلومات سياحية عن مدينة اسفراين

اسباب تسمية مناطق طهران

هكمتانه

مقبرة بابا طاهر في همدان

مياه دلفان الساخنة , الماسة سلسلة زاكرس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)