• عدد المراجعات :
  • 1706
  • 1/28/2012
  • تاريخ :

وجه الشبه بين الحسين عليه السلام وبين نبي الله يحيى بن زكريا عليه السلام

وجه الشبه بين الحسين عليه السلام وبين نبي الله يحيى بن زكريا عليه السلام

قال الإمام الصادق عليه السلام: ( زوروا الحسين -عليه السلام- ولا تجفوه, فإنه سيد شباب الشهداء أو سيد شباب أهل الجنة – وشبيه يحيى بن زكريا... )

وقال جابر بن عبدالله الأنصاري – رضوان الله عليه - في زيارة الأربعين: ( .. ومضيت على ما مضى عليه أخوك يحيى بن زكريا .. )

عن الإمام السجّاد عليه السلام إنه قال: ( خرجنا مع الحسين عليه السلام, فما نزل منزلاً وما أرتحل منه إلا ذكر يحيى بن زكريا وقتله, وقال يوماً من هوان الدنيا على الله عزوجل أن رأس يحيى بن زكريا أهدي إلى بغي من بغايا إسرائيل .. )

ما وجه الشبه بين مولاي الحسين عليه السلام وبين نبي الله يحيى بن زكريا على نبينا وآلِهِ وعليه السلام ؟؟

نوجزها بالنقاط التالية :

1- إن اسمي هذين المعصومين لم يعرفا قبل أن يتسمى بهما.

2- إن مدة حمل كل منهما ستة أشهر.

3- نزول الوحي الإلهي يبشر بمولدهما قبل أن يولدا.

كما ذكر في ولادة الحسين عليه السلام ونزول الآية الكريمة ( حملته أمه كرهاً ووضعته كرها .. )

4- بكاء السماء عليهما حين مقتلهما كما ورد في تفسير الآية الكريمة ( فما بكت عليهم السماء والأرض .. ) .. يروي القطب الراوندي: انه بكت السماء عليهما أربعين صباحاً.

5- إن قاتليهما كلاهما أولاد زنى .. وبرواية الباقر عليه السلام إنه لم يقتل الأنبياء إلاّ أولاد زنى.

6- إن كلا من رأسهما وضع في طشت ذهبي وأهدي إلى زناة أو أولاد زنا.

7- الانتقام الإلهي لمقتل يحيى والإمام الحسين عليهما السلام .. فكان الانتقام لمقتل يحيى عليه السلام بمقتل سبعين ألف .. والانتقام لمقتل الحسين عليه السلام بمقتل مائه وأربعين ألف.

هذا وجه الشبه ولكن يبقى مقتل الحسين عليه السلام أعظم ..

فـ يحيى عليه السلام لم يخرج من وطنه!! ..

ولم يصحب معه أطفاله ونساءه !! ..

يحيى عليه السلام ما قطع حجته !! ..

وما خرج من أرضهّ ..

يحيى عليه السلام لم تجتمع لقتله الألوف المؤلفة !! ..

ولم يضيَّق عليه الطريق !! ..

يحيى عليه السلام لم يرى أصحابه مضرجين !! ..

ولا أبناؤه موذرين !! ..

يحيى عليه السلام ما رأى هامة أخيه مهشمة !! ..

ولا كفوفه مقطعة !! ..

يحيى عليه السلام ما خرج برضيعه يطلب له ماء !! ..

ولم يرى السهم نابت في منحره !! ..

يحيى عليه السلام ما أصابه الحجر في رأسه !! ..

ولا السهم المثلث في قلبه !! ..

يحيى عليه السلام ما حزوّا رأسه من القفا !! ..

وما تركوا دماءه على الثرى !! ..

يحيى عليه السلام ما رضوّا جسده بالخيل !! ..

ولا كان كالقنفذ من تلك السهام !! ..

يحيى عليه السلام ما سلبوه !! ..

وما قطعوا خنصره !! ..

يحيى عليه السلام لم يقتل عطشان !!..

ولم يكن الفرات مهر أمه !! ..

يحيى عليه السلام لم يبقى جسده على الرمضاء ثلاثاً !! ..

ولم تصهره حرارة الشمس !! ..

يحيى عليه السلام لم تنحني على جسده أخته !! ..

ولم تقبله ابنته !! ..

والأشد .. الأشد ..

يحيى عليه السلام ما ضربوا عياله !! ..

ولا سبوا نسائه !! ..

يحيى عليه السلام ما أضرموا النار في خيامه !! ..

وما فرت فزعة عياله !! ..

يحيى عليه السلام ما انتزعوا الأقراط من بناته !! ..

وما تحت الخيل قُتل أطفاله !! ..

يحيى عليه السلام ما رفعوا رأسه على السنان !! ..

وما داروا به خمسين بقعة !! ..

يحيى عليه السلام ما أهدوا رأسه لجمع الظَلمة !! ..

وما نكثوا ثناياه!! ..

يحيى عليه السلام ما لعبت العصا على شفتاه !! ..

وما صبّوا الخمر على رأسه !! ..

يحيى عليه السلام ما تركوا أخته في زاوية المجلس تنظر !! ...

وما كبلّوا شبله بالقيود !! ..

يحيى عليه السلام ما اجتمع أهله في خربة !! ..

وما ماتت طفلته على نحره !! ..


الإمام الحسين عليه السلام وامتحان الاختيار

ساعة الصفرواختيار الطريق

دقائق ولحظات من ساعات التوديع

البعد التربوي لواقعة الطف

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)