• عدد المراجعات :
  • 3176
  • 12/8/2011
  • تاريخ :

مؤسسة الإمام الخوئي ( قدس سره ) الخيرية ـ لندن

مؤسسة الإمام الخوئي ( قدس سره ) الخيرية ـ لندن

كان قرار إنشاء مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية قراراً مرجعياً اتخذه الإمام الراحل السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي ( رحمه الله ) عام ( 1409هـ ) ( 1989 م ) ، وقد اتخذت المؤسسة من لندن مركزاً لها ، وتتمتع هذه المؤسسة مع جميع فروعها الأخرى بكيان مستقل .

تأسست ( مؤسسة الإمام الخوئي ( قدس سره ) الخيرية ) كمؤسسة عالمية إسلامية شيعية تعمل بمنهج المرجع الأعلى للطائفة الإمامية الإثني عشرية .

وهي المشروع الأول في تاريخ المرجعية الشيعية ، الذي أضفى على منهج المرجع الأعلى للطائفة تطوراً نوعياً في اتخاذ قرار نشر فكر أهل البيت ( عليهم السلام ) والدفاع عن أتباعه ، ومساعدتهم وفق منهج مؤسساتي ، يقوم بتقديم الخدمات الثقافية والتربوية والإنسانية والاجتماعية لعموم أبناء الطائفة في مختلف دول العالم .

الخدمات :

واليـوم وبعد عشر سنوات من العمل المتواصل للمؤسسة تمكنت وبتوفيق عظيم من الله تعالى ، أن تستمر إلى اليوم ، معطاءة في جميع مجالات أعمالها وخدماتها الدينية والاجتماعية من خلال مراكز لندن ، ونيويورك ، وسوانزي ، وبانكوك ، وباريس ، في إحياء المناسبات الدينية عموماً ، وبالخصوص مناسبات شهري محرم وصفر وشهر رمضان المبارك ، وذكرى ولادة ووفاة النبي ( صلى الله عليه وآله ) وولادات أهل البيت ( عليهم السلام ) ووفياتهم ، وكذلك الأعياد وغيرها ، لمختلف الطبقات والجاليات وبعدة لغات ، ودعوة الشخصيات العلمية والخطباء والوعاظ ، لإلقاء الدروس والمحاضرات لأبناء الطائفة في عموم الغرب .

بالإضافة إلى ذلك تقوم المؤسسة بإعداد أجوبة المسائل الشرعية وتقديم الخدمات الاجتماعية ، كتقديم المشورة في حل المشاكل العائلية وإجراء العقود الشرعية وغيرها من المسائل المتعارف تداولها في المراكز الإسلامية الفاعلة .

ومن خدماتها لأبناء الجالية الإسلامية في البلدان الغربية تأسيس المدارس الإسلامية كمدرسة الإمام الصادق ( عليه السلام ) ومدرسة الزهراء ( عليها السلام ) للبنين والبنات في لندن ، ومدرسة ( الايمان ) في نيويورك ، للحفاظ على اللغة والخلق والتربية والثقافة الإسلامية للأجيال الناشئة .

كما توفقت المؤسسة وبحمد الله تعالى في تأمين مواردها المالية ـ للحد الأدنى الضروري ـ لاكتفائها الذاتي بالاعتماد على نفسها ، ضماناً لاستمراريتها واستقلاليتها ، وذلك بموافقة السيد الخوئي ( قدس سره ) لاستثمار بعض الموارد المالية في حينه ، مضافاً إلى تبرعات المؤمنين ، وبعض الحقـوق الشـرعية التي تصلنا من سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني ( دام ظله ) ، بناء على إجازته الشرعية باستلامها وصرفها في مواردها المقررة .

وقامت المؤسسة بإنشاء مكتبة عامة في مركزي لندن ونيويورك في كل منها عشرة آلاف كتاب ، وهي آخذة في الازدياد ، فيها أمهات المصادر الشيعية الى جنب المصادر الاسلامية العامة لجميع المذاهب ، يرتادها العلماء والمثقفون وكثير من طلبة الجامعات والباحثين في العلوم الإسلامية .

كما وأن للمؤسسة مكانة طيبة لدى الأوساط والمؤسسات الأوروبية والأمريكية ، بسبب انفتاحها الملتزم ، وبرنامج عملها الثقافي الخيري ، وتركيبها الإداري ، والمالي ، والقانوني ، والشرعي ، الواضح والصريح ، مما أدى إلى قبولها كواحدة من المنظمات الدولية غير الحكومية بصفة ( مستشار عام ) في هيئة الأمم المتحدة في حزيران عام ( 1998 م ) .


جامعة المصطفى العالمية-قم

جامعة أهل البيت عليهم السلام العالمية – لندن

مؤسسة دائرة معارف الفقه الإسلامي - قم

جامعة أهل البيت عليهم السلام – كربلاء

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)