• عدد المراجعات :
  • 282
  • 12/12/2011
  • تاريخ :

إيران تسجل انتصارا إلكترونيا على اميرکا

إيران تسجل انتصارا إلكترونيا على اميرکا

سلطت صحيفة "كومسمولسكايا برافدا"، الروسية الضوء على حادثة انزال ايران طائرة تجسس أميركية بدون طيار على اراضيها الاسبوع الماضي، حيث قالت لقد تمكن الإيرانيون من اقتناص تلك الطائرة أثناء قيامها بعملية تجسسية في أجوائهم.

وقالت الصحيفة في عددها اليوم الاثنين : هذا وسبق للبنتاغون أن ادعت بأن خللا فنيا حدث في أجهزة إحدى طائرته بدون طيار، فضلت طريقها وسقطت. لكن طهران عندما عرضت تلك الطائرة بدون طيار أمام وسائل الإعلام العالمية، أصيب الصحفيون بالدهشة والذهول، لأن الطائرة، بدت وكأنها لم تتعرض لأية إصابة، ولم تسقط من ارتفاع شاهق.  واضافت الصحيفة الروسية قائلة : يرجح المحللون أن يكون الإيرانيون قد تمكنوا من اختراق منظومة التحكم عن بعد بتلك الطائرة، وتمكنوا من جَـعْـلِـها تهبط هبوطا طبيعيا على أراضيهم.  وکتبت الصحيفة : ان الطائرة الأسيرة، تعتبر واحدة من أكثر الطائرات سرية ًفي القوات الجوية الأميركية، وهي من طراز "ر كيو - 170"، حيث استخدمت الولايات المتحدة في تصنيعها، أحدث الابتكارات التكنولوجية، بما في ذلك تكنولوجيا طائرة الشبح، لجعلها هدفاً غير مرئي بالنسبة لرادارات العدو.   وتفيد مصادر مقربة من وزارة الدفاع الأميركية أن حالة ًمن الارتباك والإحباط أصابت ضباط البنتاغون، الذين فكروا ـ بداية ـ بتدمير تلك الطائرة عن طريق إنزال مظلي، أو بضربةٍ جويةٍ محدودة. لكنهم بعد ذلك استبعدوا هذا الخيار، مستذكرين المصير المأساوي للمظليين الأميركيين، الذين حاولوا تحرير دبلوماسييهم في طهران، عام 1979 ناهيك  عن أن مثل هذه الخطوة تنطوي على أخطار جسيمة لأنها تعتبر بمثابة إعلان الحرب.   من جهتها، قدمت إيران شكوى رسمية في هيئة الأمم المتحدة، معتبرة أن عملية التجسس الأميركية تمثل عدوانا صارخا على سيادتها.،لكن هذه الشكوى لاتنفي حقيقة أن الإيرانيين يشعرون بغبطة كبيرة لاستحواذهم على ذلك الصيد الثمين.

المصدر:الوحدة المرکزية للانباء

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)