• عدد المراجعات :
  • 488
  • 11/25/2011
  • تاريخ :

البينات التي ظهرت بعد شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) 4

البينات التي ظهرت بعد شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) 4

نذكر هنا بعض البينات التي ظهرت بعد شهادته عليه السلام، استخرجناها من مصادر اهل السنة:

أكحل النبي رجلاً في المنام من دم الحسين فعمي، وذلك أنه حضر قتل الحسين.

نور الأبصار: 123، الصواعق المحرقة: 117 و194، إسعاف الراغبين: 192، التذكرة: 291، مقتل الحسين 2|104، رشفة الصادي: 291، ينابيع المودة: 330، إحقاق الحق 11|552 ـ 555.

قال أبو رجاء: لا تسبوا علياً ولا أهل هذا البيت، إن رجلاً من بني الهجيم (إن جاراً من بلهجيم) قدم من الكوفة فقال: ألم تروا إلى هذا الفاسق!!! إن الله قتله!!!، ويعني الحسين بن علي عليه السلام، فرماه الله بكوكبين في عينيه وطمس الله بصره.

المناقب لأحمد بن حنبل: مخطوط، المعجم الكبير: 145، تاريخ دمشق 4|430، كفاية الطالب: 296، الصواعق المحرقة: 194، مجمع الزوائد 9|196، أخبار الدول: 109، المختار: 22، تهذيب التهذيب 2|353،

سير أعلام النبلاء 3|211، تاريخ الإسلام 2|348، نظم درر السمطين: 220، مفتاح النجا: 151، رشفة الصادي: 63، ينابيع المودة: 220، وسيلة المآل: 197، إحقاق الحق 11|547 ـ 550.

لم يبق ممن قتل الحسين إلا عوقب في الدنيا: إما بقتل، أو عمى، أو سواد الوجه، أو زوال الملك في مدة يسيرة.

التذكرة: 290، نور الأبصار: 123، إسعاف الراغبين: 192، ينابيع المودة: 322، إحقاق الحق 11|513.

ابتلاء رجل حال بين الحسين وبين الماء بالعطش، بعدما أن دعا عليه الحسين بقوله: اللهم اظمئه اللهم اظمئه، فكان يصيح من الحر في بطنه والبرد في ظهره حتى انقد بطنه كانقداد البعير.

مقتل الحسين 2|91، ذخائر العقبى: 144، الصواعق المحرقة: 195، مجابي الدعوة: 38، إحقاق الحق 11|514 ـ 515.

لما قال رجل للحسين: أبشر بالنار، دعا عليه الحسين وقال: رب حزه إلى النار، فاضطرب به فرسه في جدول فوقع فيه وتعلقت رجله بالركاب ووقع رأسه في الأرض ونفر الفرس فأخذه يمر به فيضرب برأسه كل حجر وكل شجرة حتى مات.

تاريخ الأمم والملوك 4|327، المعجم الكبير: 146، مقتل الحسين 2|94، ذخائر العقبى: 144، الكامل في التاريخ 3|289، كفاية الطالب: 287، وسيلة المآل: 197، ينابيع المودة: 342، إحقاق الحق 11|516 ـ 519.

لما منعوا الحسين من الماء قال له رجل: أنظر إليه كأنه كبد السماء لا تذوق منه قطرة حتى تموت عطشاً!! فقال له الحسين: اللهم اقتله عطشاً، فلم يرو مع كثرة شربه للماء حتى مات عطشاً.

الصواعق المحرقة: 195، إحقاق الحق11|520.

موت أشخاص بالعطش منعوا الماء عن الحسين ودعا عليهم الحسين.

صيرورة رجل أعمى وسقوط رجليه ويديه، وذلك لإرادته انتزاع تكة الحسين، بعدما رأى فاطمة في المنام ودعت عليه.

انقطاع يد من سلب عمامة الحسين من المرفق ولم يزل فقيراً بأسوء حال إلى أن مات.

ذهب عقل رجل واعتقل لسانه عندما قال: أنا قاتل الحسين.

البداية والنهاية 8|174، ينابيع المودة: 348، مقتل الحسين 2|34، 94، 103، تاريخ دمشق 4|340، الكامل في التاريخ 3|283، المعجم الكبير: 146، ذخائر العقبى: 144، كفاية الطالب: 287، وسيلة المآل: 196، إحقاق الحق 11|522 ـ 525 و528 ـ 530.

صيرورة من أخذ سراويل الحسين زمناً مقعداً من رجليه، ومن أخذ عمامته مجذوماَ، ومن أخذ درعه معتوهاً، وارتفعت في السماء في ذلك الوقت غبرة شديدة مظلمة فيها ريح حمراء لا يرى فيها عين ولا أثر، حتى ظن القوم أن العذاب قد جاءهم.

مقتل الحسين 2|37، إحقاق الحق 11|526.

سطوع النور من مكان رأس الحسين إلى عنان السماء في وسط الليل، وإسلام الراهب بسببه.

التذكرة: 273، مقتل الحسين 2|102، الصواعق المحرقة: 119، رشفة الصادي: 164، ينابيع المودة: 325، إحقاق الحق 11|498 ـ 502.

لما قتل الحسين أصبحوا من الغد وكل قدر لهم طبخوها صار دماً، وكل إناء لهم فيه ماء صار دماً.

نظم درر السمطين: 220، إحقاق الحق 11|502.

ما تطيبت امرأة بطيب نهب من عسكر الحسين إلا برصت.

العقد الفريد 2|220، عيون الأخبار 1|212، إحقاق الحق 11|511.


أسد كربلاء

هل عندك من الدراهم شيء؟… وادفعه إلى حامل الرأس

في صوم عاشوراء(2)

في صوم عاشوراء(1) 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)