• عدد المراجعات :
  • 403
  • 11/25/2011
  • تاريخ :

البينات التي ظهرت بعد شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) 5

البينات التي ظهرت بعد شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) 5

نذكر هنا بعض البينات التي ظهرت بعد شهادته عليه السلام، استخرجناها من مصادر اهل السنة:

لما حمل رأس الحسين إلى يزيد ووضع بين يديه، خرجت كف يدٍ من الحائط فكتبت في جبهته:

أترجو أمة قتلت حسيناً * شفاعة جده يوم الحساب

غرر الخصائص الواضحة: 276، إحقاق الحق 11|546.

لما جيء برأس ابن زياد وبرؤوس أصحابه وطرحت بين يدي المختار، جاءت حية وتخللت الرؤوس حتى دخلت في فم ابن زياد وخرجت من منخره ودخلت في منخره وخرجت من فيه، وجعلت تدخل وتخرج من رأسه بين الرؤوس، وصار الناس يقولون: خاب عبيدالله وأصحابه وخسروا دنياهم وآخرتهم، ثم تباكى الناس حتى انتحبوا من البكاء على الحسين وأولاده وأصحابه.

صحيح الترمذي 13|97، مقتل الحسين 2|84، أسد الغابة 2|22، المعجم الكبير: 145، ذخائر العقبى: 128، سير أعلام النبلاء 3|359، مختصر تذكرة القرطبي: 192، جامع الأصول 10|25، الصواعق المحرقة: 196، نظم درر السمطين: 220، عمدة القاري 16|241، ينابيع المودة: 321، إسعاف الراغبين: 185، نور الأبصار: 126، إحقاق الحق 11|542 ـ 545.

صيرورة حرملة على أقبح صورة وأسودها، وما تمر عليه ليلة إلا ويأخذ به إلى نار تأجج فيدفع فيها.

التذكرة: 291، ينابيع المودة: 330، إسعاف الراغبين: 192، نور الأبصار: 123، إحقاق الحق 11|531 ـ 532.

لما قال رجل: ما أحد أعان على قتل الحسين إلا أصابه بلاء قبل أن يموت، قال شيخ كبير: أنا ممن شهدها وما أصابني أمر كرهته إلى ساعتي هذه، وخبا السراج، فقام يصلحه، فأخذته النار، وخرج مبادراً إلى الفرات وألقى نفسه فيه، فاشتعل وصار فحمة.

مقتل الحسين: 62، تهذيب التهذيب 2|353، المختار: 22، تاريخ دمشق 4|340، كفاية الطالب: 279، التذكرة: 292، وسيلة المآل: 197، نظم درر السمطين: 220، سير أعلام النبلاء 3|211، الصواعق المحرقة: 193، ينابيع المودة: 322، مفتاح النجا: مخطوط، إسعاف الراغبين: 191، إحقاق الحق 11|536 ـ 539.

لما قتل الحسين يبست الشجرة التي نبتت بإعجاز النبي وجفت بعد أن نبع من ساقها دم عبيط، وذبلت أوراقها وتقطر منها دم كماء اللحم.

ربيع الأبرار: 44، التحفة العلية والآداب العلمية: 16، مقتل الحسين 2|98، إحقاق الحق 11|494 ـ 497.

صار الورس الذي أخذ من عسكر الحسين رماداً.

المعجم الكبير: 147، سير أعلام النبلاء 3|211، تاريخ الإسلام 2|348، تهذيب التهذيب 2|353، مقتل الحسين 2|90، ذخائر العقبى: 144، مجمع الزوائد 9|197، الصواعق المحرقة: 192، نظم درر السمطين:

220، الخصائص 2|126، ينابيع المودة: 321، إحقاق الحق 11|503 ـ 505.

قسموا لحم ناقة من عسكره في الحي فالتهب القدر ناراً.

جعلوا شيئاً من تركة الحسين على جفنة فصارت ناراً.

صار لحم الإبل التي نهبت من عسكر الحسين مثل العلقم.

نظم درر السمطين: 220، المحاسن والمساوي: 62، المعجم الكبير: 147، مجمع الزوائد 9|196، تاريخ دمشق 4|340، تاريخ الإسلام 2|348،

سير أعلام النبلاء 3|211، تهذيب التهذيب 2|353، الخصائص الكبرى 2|126، تاريخ الخلفاء: 80، مقتل الحسين 2|90، التذكرة: 277، نور الأبصار: 123، إحقاق الحق 11|506 ـ 510.

لما قتل الحسين وجيء برأسه إلى ابن زياد وقال: أيكم قاتله؟ فقام رجل فقال: أنا قتلته، فاسود وجهه.

ذخائر العقبى: 149، إحقاق الحق 11|540.


أسد كربلاء

هل عندك من الدراهم شيء؟… وادفعه إلى حامل الرأس

في صوم عاشوراء(2)

في صوم عاشوراء(1) 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)