• عدد المراجعات :
  • 1787
  • 11/19/2011
  • تاريخ :

العثور على سفينة سويدية تعود للقرن السابع عشر في قعر بحر البلطيق

العثور على سفينة سويدية تعود للقرن السابع عشر في قعر بحر البلطيق

عثر على حطام سفينة حربية سويدية ضخمة يفترض انها "شفارديت" التي كانت من ضمن الاسطول الملكي في القرن السابع عشر، قبالة جزيرة اولاند السويدية في بحر البلطيق على ما اعلن باحثون الاربعاء.

وقال مالكولم ديكسيليوس مدير مركز انتاج الافلام الوثائقية حول اعماق البحار "ديب سي بروداكشنز" التي قادت مهمة البحث، "انه اكتشاف هائل".

وغرقت "شفادريت" (السيف) في العام 1676 بالتزامن مع سفينة "كرونان" (التاج) خلال اكبر معركة بحرية في بحر البلطيق عندما هزم الاسطول الدنماركي-الهولندي، السويد. وقد قضى نحو 600 بحار وجندي في غرق "شارديت".

وعثر على حطام "كرونان" في العام 1981.

وكانت "شفارديت" احدى كبرى السفن الحربية عندما بنيت العام 1642 على ما قالت "ديب سي برداكشنز" التي اشارت الى انها "مثال كبير على السفن المزينة والمزخرفة كثيرا التي بنيت للتأثير على العدو".

ورفض ديكسيليوس الكشف عن الموقع المحدد للحطام "لانه ليس داخل المياه الاقليمية السويدية" ولا يقع تاليا في منطقة محمية.

واوضح ان "بحر البلطيق معقد جدا. ودول مختلفة تفسر القوانين بطرق مختلفة".

واضاف "المهم هو اننا نعرف اين يتواجد الحطام وسنساعد العلماء على تفحصه".

وفي الربيع الماضي، اكتشف علماء حطام سفينة حربية اخرى تعود الى القرن السادس عشر هي "مارس" التي كانت اشهر سفينة حربية في البلطيق وغرقت العام 1564.

وقال ديكسيليوس "نعمل مع زملاء لنا اكتشفوا مارس، نظرا الى ان السفينتين متشابهتان كثيرا ولديهما تاريخ مشترك".

وقال ديكيليوس "ان احدا لم يدخل من قبل الى سفينتي مارس و شفادريت . كل المدافع لا تزال موجودة. في القرن السابع عشر والثامن عشر كان يعرف مكان تواجد حطام السفينتين على الارجح لكن كان من المستحيل الوصول اليهما بسبب العمق


هاتف يشحن نفسه بالصوت

كاميرتان جديدتان من «كانون» بعدسات ذات زاوية عريضة جدا 

كومبيوتر لوحي.. للكتابة والرسم وتدوين الملاحظات

كومبيوترات لوحية وهواتف بنظام تشغيل جديد بدل «ويندوز»

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)