• عدد المراجعات :
  • 350
  • 11/19/2011
  • تاريخ :

ايران والعراق يقفان في جبهة مواجهه المستكبرين والقوي المتغطرسة  

ايران والعراق يقفان في جبهة مواجهه المستكبرين والقوي المتغطرسة

طهران – كيهان العربي:-  اكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد على ضرورة المزيد من تعزيز العلاقات بين ايران والعراق قائلا ان ثمة علاقات اخوية بين ايران والعراق ولا يمكن لاي شي الفصل بين الشعبين الايراني والعراقي.

وقال الرئيس احمدي نجاد لدي استقبالة رئيس اركان الجيش العراقي بابكر زيباري بان الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق يقفان في جبهة مشتركة في مواجهة المستكبرين والقوي المتغطرسة موكدا ان المستكبرين بصدد توفير مصالحهم المادية فحسب ولا يعيرون اي اهمية لحقوق الشعوب وثقافتها وفي مثل هذه الظروف فانة يتعين على الشعوب والدول المستقلة في العالم ترسيخ علاقاتها اكثر فاكثر.

وصرح رئيس الجمهورية ان بامكان ايران والعراق الاضطلاع بدور فاعل في ظل التطورات الدولية الراهنة واكد ان بامكان البلدين وفي ظل حماية مصالحهما الوطنية التعاون في مجال اقرار نظام عادل في العالم .

واضاف ان الحكومة العراقية تتمتع بالقدرة على احلال الامن الشامل في هذا البلد معتبرا ان الحكومة العراقية قادرة على اقرار الامن بشكل جيد وتحقيق المزيد من العزة والتقدم والاستقلال.

بدورة قال رئيس اركان الجيش العراقي بابكر زيباري ان البلدين يتمتعان بقواسم مشتركة وقال ان العراق حكومة وشعبا يولي اهمية خاصة لتعزيز علاقاتة مع ايران وليس بامكان اي قوة المساس بالعلاقات الوطيدة بين البلدين.

المصدر:کيهان العربي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)