• عدد المراجعات :
  • 383
  • 10/29/2011
  • تاريخ :

ابن شاذان

ابن شاذان

(260هـ./874م.)

أبومحمّد الفضل بن شاذان بن خليل الأزديّ النيسابوريّ، متكلّم وفقيه إماميّ، نسبه ينتهي إلى قبيلة الأزد العربيّة. وكان أبوه شاذان بن خليل يُعدّ من محدّثي الإماميّة. وابنه كان أحد المعتمدين الثّقات بين علماء الإماميّة في خراسان أيّام الإمام العسكريّ عليه السّلام. وقد ذكر الكشّيّ صلته الوثيقة بالإمام عليه السّلام. وكان أبرز بُعدٍ علميّ في شخصيّة ابن شاذان هو كلامه، كما ذكره الشّيخ الطّوسيّ بوصفه متكلّماً جليلاً. وعدّه المحقّق الحلّيّ من الطراز الأوّل بين فقهاء الإماميّة.

وكان المترجَم له أحد الرّواة في سلسلة أسناد كثير من أحاديث الإماميّة، ونصّ النّجاشيّ على توثيقه. مرض ابن شاذان في أواخر سنة 259هـ.، و وافاه الأجل في أوائل عام 260هـ.، وقبره الآن في نيسابور.

بلغت كتبه 180 كتاباً، وبعضها في الكلام والفقه. وذكرها النّجاشيّ في رجاله، والطّوسيّ في فهرسته، ومنها:

1. الإيضاح.

2. إثبات الرجعة.

3. الطلاق.

4. العلل.

5. الفرائض الكبير.

6. والفرائض الأوسط.

7. والفرائض الصغير.

8. مسائل البلدان.

9. يوم وليلة.


الشيخ داود بن أبي شافيز الجدحفصي البحراني

آية الله السيد محمد علي القاضي الطباطبائي

السيّد علي الموسوي البهبهاني(قدس سره)

الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء ـ طاب ثراه

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)