• عدد المراجعات :
  • 505
  • 10/19/2011
  • تاريخ :

ايران تدافع عن تحرك شعوب المنطقة الداعية للديمقراطية  

ايران تدافع عن تحرك شعوب المنطقة الداعية للديمقراطية

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية في ايران تدافع عن تحرك الشعوب الداعية الى الديمقراطية في المنطقة. 

واشار الدكتور لاريجاني خلال لقائه رئيس مجلس ال"بوندستاغ" الالماني "نرورت لامبرت" في بيرن بسويسرا على هامش الاجتماع الـ 125 للاتحاد البرلماني العالمي ، الى التطورات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، قائلا: ان ايران تدافع عن تحرك شعوب المنطقة الداعية الى الديمقراطية بيد ان بعض الدول مثل اميركا لم تكن متفقة في الراي مع ايران في هذا الصدد.

واضاف: ان هذه الدول كانت تدعم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك لكنها حينما شهدت موجة الاحتجاجات الشعبية قامت بتغيير موقفها.

واشار الى لقائه الاخير مع المجموعات الثورية في دول المنطقة، قائلا: ان هذه المجموعات غاضبة من مواقف اميركا لانها تعتقد بان اميركا تقوم بوضع العراقيل خاصة في اليمن والبحرين.

واشار الى وجود خلافات في وجهات النظر بين ايران واميركا بشان تطورات المنطقة، قائلا: انه يمكن ان يكون للاميركيين مصالح قصيرة الامد حاليا لكن اتخاذ المواقف ضد شعوب المنطقة سيؤدي الى ايجاد مشاكل لواشنطن.

كما اشار الى برنامج ايران النووي السلمي، مصرحا بان ايران كان لها تعاون واسع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وحتى انها سمحت للمفتشين بزيارة المنشات النووية.

من جانبه اشار رئيس مجلس "البوندستاغ" الالماني خلال اللقاء الى وجود الخلاف في وجهات نظر بلاده مع اميركا في بعض المواقف على صعيد السياسة الخارجية، قائلا:ان المسؤولين الالمان قرروا خفض عدد القوات العسكريه الالمانية في افغانستان بسبب وجود خلافات في وجهات النظر مع اميركا بشان مختلف القضايا.

وبشان التطورات الاخيرة في المنطقة وشمال افريقيا  ادعى"لامبرت": المانيا جاهزة لتقديم المساعدة لهذه الدول لبناء مستقبلها.

واشار الى العلاقات التاريخية والثقافية بين ايران والمانيا قائلا: ان تعزيز العلاقات مع ايران رصيد جيد للتعاون بين البلدين في المستقبل.

واعرب عن امله في ان تصل ايران والوكالة الدولة للطاقة الذرية الى اتفاق بشان الموضوع النووي على وجه السرعة. 

المصدر:کيهان العربي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)