• عدد المراجعات :
  • 479
  • 10/17/2011
  • تاريخ :

عليّ بن يقطين

عليّ بن يقطين

(124ـ182هـ./742ـ798م.)

محدّث، فقيه، متكلّم، وعظيم من عظماء الشّيعة. ولد بالكوفة، وهاجر إلى المدينة مع أبيه، ثمّ قدم بغداد. اشتغل بادئ أمره في تجارة التوابل، ثمّ شقّ طريقه إلى البلاط العبّاسيّ فأصبح من بطانة المهديّ، ومن خاصّة ابنه هارون الرّشيد (193هـ./809م.). ولا ريب في عقيدته الشّيعيّة بيد أنّه كان يُخفيها عن العبّاسيّين كأبيه. وكانت علاقته وثيقةً بالإمام موسى الكاظم عليه السّلام (128ـ183هـ. /746ـ799م.)، وله شأن كبير عنده.

يذهب كتّاب الشّيعة إلى أنّ بقاءه في البلاط العبّاسيّ كان بتوصية الإمام الكاظم عليه السّلام لحماية المظلومين ودعم أتباع أهل البيت عليهم السّلام.

من هنا وُشِي به إلى هارون مراراً وذُكر له مذهبه واتّصاله بالإمام عليه السّلام، بيد أنّه سَلِمَ من أذاه ولم يصل إليه سوء. وقد وردت روايات كثيرة حول إيمانه وزهده، منها أنّ الإمام الكاظم عليه السّلام ضمِن له الجنّة. وكان من الرّواة الثّقات، ونقل حديثاً واحداً عن الإمام الصّادق عليه السّلام وأحاديث جمّة عن الإمام الكاظم عليه السّلام. وروى عنه عدد من الرّجال. و تُنسب إليه بعض الكتب. توفّيّ ببغداد عندما كان الإمام عليه السّلام سجيناً فيها.

وكان ليقطين ثلاثة أولاد آخرون هم: خزيمة ويعقوب وعبيد، وكانوا من رواة الحديث، ومن أصحاب الإمام الكاظم عليه السّلام.


الشيخ داود بن أبي شافيز الجدحفصي البحراني

آية الله السيد محمد علي القاضي الطباطبائي

السيّد علي الموسوي البهبهاني(قدس سره)

الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء ـ طاب ثراه

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)