• عدد المراجعات :
  • 637
  • 9/19/2011
  • تاريخ :

مذکرات احرار-العطش

مذکرات الاحرار

الراوي :أحدالأحرار

لم يكن يمضي علينا يوم واحد في الأسر و الغربة إلا وكنا ننال نصيباً وافراً فيه من الضرب و التعذيب و الأذي. قضي العديد من الأسري تحت التعذيب كما أصيب البعض بجراح عميقة, فلقد كان التعذيب يبدوا لنا أنه مستمر إلي ما لا نهاية.

في أحد الأيام عطش أحد الأخوة عطشاً شديداً, فطلب من الحارس العراقي أن يأتيه بالماء. فجأة قام هذا الحارس و ذهب مع ثلاث آخرين ليعودوا و معهم خزاناً من المياه. بعدها جاؤوا بالأسير الذي أنهكه العطش, ووضعوه أمام اخزان و أدخلوا خرطوم المياه في فيه ثم فتحوا المياه و زادوا من ضغط المياه إلي أن إستشهد هذا الأخ العزيز.

عندما رأينا هذا المشهد الأليم, يدأنا نصرخ و قبضاتنا مرفوعة: الموت لصدام. لم يكن العراقييون يتوقعون منا ردة الفعل هذه, إلا أنهم بعد ذلك قطعوا عنا الماء و الطعام لمدة ثلاثة أيام, ثم بعد ذلك طلبوا منا أن نبني حوض مياه. لم نكن قد أنجزنا نصف العمل بعد, وفي حين كنت ارفع حجراً عن الأرض, قام أحد العراقيين و رفسني, فطار الحجر من يدي و طرت معه لأهوي

 قلب الحوض. عندها إرتطم فمي بحافة الحوض و تحطمت أسناني.

في مصدر :كتاب المقاومة في الاسر(4)


النشاط الاقتصادي بعد الثورة الاسلامية (1)

نبذة عن النشاط الاقتصادي بعد الثورة الاسلامية (2)

الدين والسياسة وكفاءة الحكومة الدينية (1)

الدين والسياسة وكفاءة الحكومة الدينية (2)

مراجعة للمساعي العلمية بعد انتصار الثورة (1)

الثورة الاسلامية، التصدير والتأثيرات الاقليمية والعالمية (2)

دستور الجمهورية الاسلامية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)