• عدد المراجعات :
  • 1200
  • 9/6/2011
  • تاريخ :

شهريار واسلوبه الشعري

شهريار

تتميز اشعار شهريار بالسهولة و البساطة و العمق التصويري فعندما تقرا اشعاره في الطبيعة تظن انك تشاهد احدى لوحات الفنان (مانيه) !..

احدى القصائد في وصف قريته في تبريز فكانت كل كلمتين تصف شيئا مختلفا حتى تكونت لدي بسرعة لوحة متكاملة في عدد ابيات قليلة و وصف دقيق و سريع و بحق كانت من افضل المقطوعات الشعرية .

شهريار لا يشعر الا اذا اتاه الشعر و جادت عليه القريحة فنراه يبقى اياما كثيرة بدون ان يقول حتى بيت واحد و نراه في غيرها يكتب قصيدة (( ايوان جمشيد )) في اربعمائة بيت خلال جلستين فقط ..!

و اما عن حاله في كتابة الشعر فهو نوعا ما يشبه الشاعر الاموي جرير حيث يقول احد اصدقائه دخلت عليه الغرفة خلسة ذات مرة فاذا بشهريار مغمض العينين واضع يديه على راسه بوضع قلق و اذا هو يتوسل بامامه علي … يقول صاحبه فدفعته و قلت له ما بك في هذه الحالة ؟ فتنفس شهريار نفسا عميقا ثم قال : لقد انجيتني من الغرق …! و كانت نتيجة هذه الجلسة ابيات سمفونية البحر من مجموعة اسطورة الليل …

اهم قصائده التي تحكي احواله في العشق :-

1- القمر المسافر

2- فراشة في النار

3- رائحة القميص

4- غروب نيشابور

5- حسرة الهزيمة

و اما اهم قصائده الصوفية :

1- انتظار

2- جمع و تفريق

3- يوسف الضائع

4- مسافر همدان

5- دموع مريم

و اما اهم قصائده الرومانسية:

1- بائع الجوهر

2- حيدر بابا

3- الهزائم

4- انين الروح

5- زفاف شاعر

اعداد : سيد مرتضى محمدي

القسم العربي _ تبيان


شهريار واسلوبه الشعري

قصة إنشاء قصيدة علي أي هماي رحمت

استاذ شهريار

القائد يعتبر تكريم الشاعر الراحل شهريار تكريماً للشعر والأدب الفارسي

"حيدر بابا" وابداعات شعر شهريار

آية الله مطهري...القطب الثاني للثورة

مذكرات معاق- الحركة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)