• عدد المراجعات :
  • 2386
  • 9/6/2011
  • تاريخ :

قصة إنشاء قصيدة علي أي هماي رحمت

امام علي

نقلت عن آية الله العظمى المرعشي النجفي قدس سره وقد ذكرها عدة مرات قائلا :

 في إحدى الليالي توسلت إلى الله سبحانه بأن أرى في منامي وليا من أوليائه ففي تلك الليلة رأيت نفسي في عالم الرؤيا جالسا في زاوية مسجد الكوفة والوجود المبارك لأمير المؤمنين عليه السلام حاضر هناك مع جماعة .

تفضل حضرته قائلا : أحضروا لي شعراء أهل البيت , ورأيت أنهم أحضروا عددا من الشعراء العرب  , ثم تفضل قائلا :

أحضروا لي شعراء اللغة الفارسية أيضا .

في تلك اللحظات القيمة حضر عدد من شعراء اللغة الفارسية .

تفضل قائلا : أين شهريارنا ؟

وجاء شهريار.

قال حضرته مخاطبا شهريار :

أقرأ شعرك .

شهريار قرأ هذه القصيدة وعندما أكمل شهريار قراءة قصيدته يضيف آية الله العظمى السيد المرعشي قدس سره إنتبهت من النوم ولأنني لم أر من قبل شهريار سألت في اليوم التالي من هو الشاعر شهريار ؟

قالوا لي : شاعر يعيش في مدينة تبريز .

قلت لهم أدعوه نيابة عني ليحضر عندي في مدينة قم .

وبعد عدة أيام حضر شهريار عندي , رأيت أنه هو ذلك الشخص الذي رأيته بعينه في حضرة أمير المؤمنين عليه السلام , سألته متى نظمت هذه القصيدة علي أي هماي رحمت ؟

فسألني شهريار متعجبا : من أين لكم الخبر بأنني قد أنشأت هذا الشعر ؟ لأنني لم أعط هذا الشعر لأحد ولم أتكلم بشأنه مع أحد .

يتفضل المرحوم آية الله العظمى المرعشي النجفي قائلا :

 قبل عدة ليالي رأيت في المنام أنني في مسجد الكوفة وأمير المؤمنين عليه السلام حاضر هناك فطلب حضرته حضور شعراء أهل البيت فجاء شعراء العرب أولا , وبعد ذلك تفضل قائلا : أحضروا لي شعراء اللغة الفارسية أيضا , ومن ثم تفضل قائلا : أين شهريارنا ؟ أحضروا لي شهريار؟ فحضرت عنده .

قال متفضلا :

إقرأ شعرك ؟

وقرأت هذا الشعر الذي أتذكر مطلعه .

 اندهش شهريار وتغير حاله قائلا :

أنا أنشأت هذا الشعر في تلك الليلة وكما ذكرت لكم سابقا بأنني لم أطلع أحدا على إنشاء ونظم هذا الشعر.

أضاف آية الله المرعشي النجفي قائلا : عندما قال لنا شهريار وقت وتأريخ وساعة إنشاء القصيدة تبين أنه عندما أنتهى من نظم آخر بيت من القصيدة رأيت تلك الرؤيا وكلما تحدث عن هذه الرؤيا قال في نهايته من المتيقن بأن إلهاما قد حصل لشهريار حتى إستطاع أن ينشئ وينظم مثل هذا الشعر الرفيع .

طبعا هو يعني شهريار  من أبناء فاطمة الزهراء سلام الله عليها وطوبى لشهريار أنه قد أصبح في مورد عناية جده .

ترجمة رائعة شهريار"علي اي هماي رحمت "

علــي اي هـماي رحـمت تو چه آيتـي خدا ر

كه  به  مـا  ســوا  فـكـندي  هـمـه  سايـه هـمـا را

دل اگـر خـدا شـنـاسـي همه در رخ علي بين

به  عـلي  شـنـاخـتم  مـن  به  خــدا قـسم خـدا را

بــه خــدا كـه در دو عــالـم اثــر از فـنـا نـماند

چـو  عـلــي  گـرفـتـه  بـاشـد  سر ِ چشـمـه بـقا را

مـگـر  اي سهاب رحـمـت تو ببـاري ارنه دوزخ

به  شــراب  قـهر  ســوزد  هــمـه جـان مـاسـوا را

بــرو  اي  گــداي مسكيـن در خــانه عـلي زن

كــه  نــگيــن پـادشــاهـي  دهـد از  كــرم گــدا را

ترجمه:

يا علي انت طير السعد جئت رحمة

فانت اية الله في كل شيء

ذاتك كنه الله ,يعبده في كل زمان ومكان

اجب ايها القلب عن هذا

ان اردت ان ترى الله وتعرف كنهه

فانظر الى جمال علي وهو نورعلى نور

قسما بكل ما يقسم به

باني عرفت الله بعليّ

يا ايها المسكين المستجدي لم هذه الحيرة؟

اذهب الى باب علي فانه يتصدق

خاتمه في سبيل ربه وان كان خاتم الشاه


شهريار واسلوبه الشعري

قصة إنشاء قصيدة علي أي هماي رحمت

استاذ شهريار

القائد يعتبر تكريم الشاعر الراحل شهريار تكريماً للشعر والأدب الفارسي

"حيدر بابا" وابداعات شعر شهريار

الفن الايراني من اجمل الفنون في العالم /لوحات رائعة

ترجمة غزل (به‌جهان خرم از آنم) لشاعرسعدي الشيرازي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)