• عدد المراجعات :
  • 261
  • 9/6/2011
  • تاريخ :

محکمة فرنسية تحاکم شيراک غيابيا

الرئیس الفرنسی

قررت محکمة فرنسية يوم الاثنين المضي قدما في محاکمة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في اتهامات باساءة استخدام أموال عامة غيابيا بعد أن کشف طبيب أعصاب أن ذاکرته ضعيفة للغاية.

وشيراك الذي تولى رئاسة فرنسا من 1995 إلى 2007 وينظر اليه کثيرون  باعتزاز في فرنسا متهم باختلاس المال العام لتمويل حزبه السياسي من  خلال وظائف وهمية في بلدية باريس أثناء توليه منصب رئيس البلدية في  الفترة بين عامي 1977 و 1995.  وغاب السياسي البالغ من العمر 78 عاما عن الجلسة الإجرائية يوم  الاثنين بعد ان قدم محاميه تقريرا طبيا يشير إلى انه غير مؤهل لاستجوابه  بشأن أحداث في الماضي البعيد.  وقالت المحکمة في بيان "لن يطلب من السيد شيراك المثول بشخصه امام  المحکمة ونتيجة لذلك سيحاکم غيابيا ويمثله محاموه". 

وتقول برناديت زوجة شيراك انه يعاني من مشاکل الذاکرة المرتبطة على الارجح بجلطة خفيفة تعرض لها قبل عدة سنوات.

  والمحاکمة التي طال انتظارها والتي من المقرر أن تستمر حتى 23 من ايلول هي الأولى منذ الحرب العالمية الثانية التي يحاکم فيها رئيس  سابق للدولة الفرنسية بتهم جنائية.  وتلاحق شيراك الادعاءات منذ ان فقد حصانته الرئاسية في عام 2007.    وبعد سنوات من التأخير والعقبات القانونية ازيلت العقبة الأخيرة في  حزيران الماضي ومن المقرر استمرار المحاکمة رغم عرض شيراك وحزب  الاتحاد من اجل الحرکة الشعبية الحاکم دفع المال لتسوية القضية.

المصدر:الوحدة المرکزيةللانباء

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)