• عدد المراجعات :
  • 296
  • 9/3/2011
  • تاريخ :

المجلس الانتقالي الليبي ينقل نشاطه إلى طرابلس الاسبوع المقبل

طرابلس

قال رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل الجمعة في بنغازي إن نشاط المجلس سينتقل "الاسبوع المقبل" إلى طرابلس التي باتت تحت سيطرة المسؤولين الجدد.

واعلن عبد الجليل أمام مشايخ قبليين وعسكريين كبار في بنغازي حيث انشىء المجلس الوطني الانتقالي واتخذ له مقرا طيلة فترة الثورة "سنذهب إلى طرابلس الاسبوع المقبل. طرابلس عاصمتنا"

وتقع بنغازي، ثاني أكبر مدن البلاد، على بعد الف كلم شرق العاصمة طرابلس.

وحيا عبد الجليل أمام المشايخ مدينة بنغازي وشكر مدن شرق ليبيا لدعمها الثوار.

وكانت السلطات الانتقالية اعلنت في 26 اب/ اغسطس بعد ثلاثة ايام على سيطرتها على المقر العام للعقيد معمر القذافي في وسط العاصمة، نقل نشاط مكتبها التنفيذي (ما يعادل الحكومة) تدريجا الى طرابلس.

لكن السلطات الانتقالية اوضحت أن المجلس الوطني الانتقالي بكامل هيئاته وخصوصا رئيسه، لن ينتقل الى طرابلس الا عندما تتوافر الظروف وخصوصا على الصعيد الامني.

وكان عبد الجليل يتحدث في مطار بنغازي لدى عودته من مؤتمر باريس حيث قررت الامم المتحدة والقوى الكبرى الافراج عن 15 مليار دولار لمساعدة المجلس على اعادة اعمار البلاد مقابل الوعد بعملية انتقالية ديموقراطية ومصالحة وطنية.

واطلق رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي من جهة اخرى نداء الى المصالحة والوحدة بعد اشهر النزاع، وقال "ان الثوار ورجال الدين والنساء ورجال الفكر ورجال الثقافة سيتوحدون جميعا لبحث سياسات ليبيا".

واوضح ايضا أن الاولوية في استخدام الاصول الليبية المجمدة في الخارج ستكون للجرحى وعائلاتهم.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، اعلن عبد الجليل ان ليبيا ستشارك في افتتاح جلسات الجمعية العامة للامم المتحدة في 20 ايلول/ سبتمبر واشاد بمواصلة عمليات الحلف الاطلسي "الى حين زوال خطر القذافي على البلاد".

المصدر:وکالة القدس العربي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)