• عدد المراجعات :
  • 776
  • 8/29/2011
  • تاريخ :

الدرع درعي لم أهب ولم أبع

ابا الحسنین

عن ميسرة، عن شريح القاضي، قال: لمّا توجّهأمير المؤمنين (عليه السلام) إلى قتال معاوية افتقد درعاً له، فلمّا رجع وجدها في يد يهودي يبيعها بسوق الكوفة، فقال: يا يهودي، الدرع درعي، لم أهب ولم أبع.

قال اليهودي: درعي، وفي يدي.

فقال: بيني وبينك القاضي.

قال: فأتياني، فقعد عليٌّ إلى جنبي، واليهودي بين يدي، وقال (عليه السلام): لولا أنّ خصمي ذمّي لاستويت معه في المجلس ; ولكني سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: أصغروا بهم كما أصغر الله بهم.

ثمَّ قال: هذا الدرع درعي، لم أبع، ولم أهب.

فقال لليهودي: ما تقول.

قال: درعي وفي يدي.

قال شريح: يا أمير المؤمنين، هل من بيّنة؟

قال: نعم، الحسن ابني وقنبر يشهدان أنَّ الدرع درعي.

قال شريح: يا أمير المؤمنين، شهادة الابن للاب لا تجوز.

فقال عليٌّ: سبحان الله، أرجلٌ من أهل الجنّة لا تجوز شهادته ; سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: الحسن والحسين سيّدا شباب أهل الجنّة.

فقال اليهودي: أمير المؤمنين قدَّمني إلى قاضيه. وقاضيه يقضي عليه ; أشهد أنَّ هذا الدين على الحق، وأشهد أن لا إله إلاّ الله، وأن محمّداً عبده ورسوله، وأنّ الدرع درعك يا أمير المؤمنين، سقط منك ليلاً.

وتوجّه مع عليٍّ يُقاتل معه بالنهروان فقتل.

المصدر : المرتضى علي (عليه السلام) - الحاج حسين الشاكري


وَتعيها أذُنٌ واعية 

أمير النحل 

علي عليه السلام مثال في الزهد 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)