• عدد المراجعات :
  • 309
  • 8/29/2011
  • تاريخ :

علي الحكومة ان تتمسك بقيم العدالة ومباديء مناهضة الاستكبار

ایران

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة اية السيد علي الخامنئي علي ضرورة تمسك الحكومة بقيم العدالة ومباديء مناهضة الاستكبار وتقديم الخدمات الصادقة للشعب.

واشاد قائد الثورة الاسلامية , لدي استقباله رئيس الجمهورية واعضاء الحكومة بمناسبة اسبوع الحكومة , اشاد بالحضور الملحمي للشعب الايراني في مسيرات يوم القدس العالمي , داعيا الحكو مة الي استعراض منجزاتها في محافل النخب , معتبرا الجهاد الاقتصادي ,بانه يشكل الارضية المناسبة لازدهار اقتصاد البلاد.

واكد سماحته علي ان المشاركة الشعبية الواسعة في انتخابات عامي 2005 و 2009 وترحيب الشعب برئيس الجمهورية , كان بسبب الشعارات التي تم رفعها , لان الشعب متمسك بالقيم والاهداف السامية التي يؤمن بها.

واعتبر سماحته العدالة ومناهضة الاستكبار والبساطة في العيش ومناهضة الاسلوب الاستقراطي واستغلال العلاقات الاقتصادية وغير الاقتصادية وكذلك الاخلاص في تقديم الخدمات , بانها من الشعارات الجذابة للحكومة.

ودعا سماحته الي التمسك بهذه الشعارات والعمل علي تطبيقها بدون كلل او ملل.

واشاد سماحته بالتقارير التي قدمها الوزراء حول اداء الحكومة واصفا هذه التقرير بالجيدة والمشفوعة بالارقام , داعيا الحكومة الي طرح هذه المنجزات علي المحافل النخبوية.

واشار ايه الله الخامنئي الي اهمية نقد النخب لاداء الحكومة , مؤكدا عي ضرورة ان ترحب الحكومة في المقابل بهذا النقد.

واعتبر سماحته , بيان نقاط الضعف ضرورية كما هي نقاط القوة وان مثل هذا الامر يؤدي الي زيادة ثقة المواطن بالحكومة.

وفي جانب اخر من كلمته شدد سماحته علي اهيمة متابعة قضية الجهاد الاقتصادي , لتحقيق الازدهار الاقتصادي وحل مشاكل المواطنين المعبشيية , ولتحقيق الاهداف المرسومة , وللتصدي للاهداف العدوانية للنظام السلطوي ضد ايران.

واوضح سماحته , ان الوضع المعيشي للمواطنين يعتبر في غاية الاهمية بالنسبة للنظام الاسلامي.

كما ا عتبر قائد الثورة ,

تحقيق اهداف الخطة العشرينية ضرورة ملحة , وقال ان تحقيق هذه الاهداف تجعل من ايران القوة الاقتصادية الاولي في المنطقة وفي حال عدم تحقيق هذه الاهداف سنتعرض لخسائر كبيرة , لذلك ليس امامنا الا الجهاد الاقتصادي.

واشار سماحته الي الضرورة الثالثة التي تقتضي مواصلة الجهاد الاقتصادي , وهي العداء الذي يكنه الاستكبار للثورة الاسلامية , وقال ان الاعداء جندوا كل مايملكون لضرب الاقتصاد الايراني , مشددا علي انهم فشلوا لحد الان في تحقيق هذا الهدف بفضل دراية وحنكة مسوولي النظام الاسلامي.

واشار الي ان الاعداء تحدثوا في بداية هذا العام عن حظر سيشل الاقتصادي الايراني وعن حظر اخر ذكي , مؤكدا ان ايا من هذا الحظر لم يؤثر علي ايران فحسب بل زاد من دراية النظام وحنكته وادي الي تحقيق الاكتفاء الذاتي في العديد من المجالات.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية الفشل هو المصير الاكيد للحظر الذي تفرضه جبهة الاستكبار وامريكا ضد ايران , وقال , انه نظرا للحقائق الموجوده في العالم فانه لايمكن ان يدوم هذا الحظر وعلينا من خلال الجهاد الاقتصادي والتوكل علي الله والتحرك الهادف والمنطقي ان نفشل هذا الحظر.

المصدر:وکالةجمهورية الاسلامية(ارنا)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)